السودان يتفق مع البنك الدولي وصندوق النقد على إصلاحات

قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي يوم الخميس إن السودان اتفق مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والبنك الأفريقي للتنمية على خارطة طريق ”لإعادة تأهيل“ البلاد.

وأضاف أن الخطة تتضمن إصلاحات هيكلية لكنه لم يتطرق إلى المزيد من التفاصيل.

وذكر أنه في إطار الاتفاق فإن السودان لن يتعين عليه أن يدفع متأخرات الديون لمقرضيه، وقد يتضمن أيضا دعما غير مالي.

وكان البدوي يتحدث الى الصحفيين في مطار الخرطوم عقب وصوله من العاصمة الأمريكية واشنطن حيث حضر الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وقال إن مفاوضات مع دائنين آخرين ستبدأ في مارس.

وأضاف قائلا دون أن يذكر تفاصيل: ”بناء على ذلك سيبدأ برنامج إعفاء ديون السودان بنهاية 2020“.

وقال البدوي إن ”أصدقاء السودان“ سيمولون ميزانية البلاد للعام 2020 وإن الوزارة قدمت إلى المانحين طلبات لتمويل 20 مشروعا. ولم يحدد هوية أولئك المانحين.

وأضاف أن اجتماعا ”لأصدقاء السودان“ سيعقد في الخرطوم في أوائل ديسمبر وأن اجتماعا آخر للمانحين سيعقد في أبريل.

وقدمت السعودية ودولة الإمارات العربية مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار للسودان تم الاتفاق عليها بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير في أبريل، ملقية طوق نجاة إلى القادة العسكريين الجدد للسودان في ذلك الوقت.

وتعمل الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان، التي تشكلت في إطار اتفاق مدته ثلاث سنوات توصل اليه القادة العسكريون والمدنيون في أغسطس، لرفع السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب وهو ما قد يفتح الباب أمام استثمارات أجنبية.

وقال البدوي إن من المتوقع أن يزور رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الولايات المتحدة قريبا، لكنه لم يذكر موعدا.

(رويترز)

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك