مصر تستعيد أطلس سديد الأثري من ألمانيا

نجحت وزارة الخارجية المصرية في استعادة أطلس سديد الأثري من الحكومة الألمانية.

وتسلمت إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة من سامح شكري وزير الخارجية ونظيره الألماني أطلس سديد الأثري، في مؤتمر صحفي عقد بمقر وزارة الخارجية بحضور الدكتور هشام عزمي رئيس دار الكتب والوثائق القومية.

وقال شكري إن هذه الخطوة تشير إلى اهتمام ألمانيا بالحفاظ على تراث ومقتنيات الدول ومنع تداولها بشكل غير مشروع.

وأعرب وزير الخارجية المصري عن تطلعه لأن تستمر ألمانيا في هذا النهج المحمود، وأن تقتدي بها دول أوروبية أخرى، لم تصل بعد إلى هذا المستوى من المسئولية.

وقال وزير خارجية ألمانيا إن بلاده حرصت إعادة كتاب نادر الي مصر وأنه أحد مقتنيات المكتبة الوطنية المصرية.

وأشادت وزيرة الثقافة بجهود وزارة الخارجية ومساعي الدبلوماسية المصرية في استعادة جزء جديد من تاريخ الوطن.

وقال وزيرة الثقافة إن الأطلس يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر وبالتحديد عام 1218 هجرية و 1803 ميلادية، و يحتوي على عدد من أبرز الخرائط العثمانية النادرة، وهو من أندر الأطالس في العالم وقد نشره محمود رئيف أفندي.

وقال رئيس دار الكتب والوثائق القومية إنه بالتعاون مع وزارة الخارجية تم إيقاف بيع الأطلس وأصبح في حيازة السلطات الألمانية يوم 17 أكتوبر 2018، و تم إرسال ملف كامل موثق بما يثبت ملكية دار الكتب والوثائق للأطلس اعتمادًا على الفهارس والسجلات الرسمية.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك