العراق: “أوبك+” ستناقش تعميق تخفيضات إنتاج النفط الخميس

قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان يوم الأربعاء إن أوبك وحلفاءها سيناقشون ما إذا كانت هناك ضرورة لتعميق تخفيضات الإنتاج خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة يوم الخميس.

وأضاف الغضبان ”حين اجتمعنا (أوبك وحلفاؤها) في يونيو، كان هناك إدراك مشترك بأن ستة أشهر من يناير ربما لا تكون كافية لتقييم الخفض الذي طبقناه وأننا نحتاج لشهرين آخرين“.

وتابع ”ذلك هو السبب في أن هذا الاجتماع سيُعقد غدا، لنرى ما إذا كنا سنستمر في هذا الخفض أم يجب علينا أن نتبنى خفضا أعمق“.

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها من غير الأعضاء بقيادة روسيا، فيما يعرف باسم تحالف أوبك+، اتفقوا العام الماضي على خفض المعروض العالمي من الخام لدعم الأسعار وتحقيق التوازن بالسوق.

وقال الغضبان ”بالعودة إلى المناقشات التي جرت في نوفمبر من العام الماضي… كان هناك بديلان يتمثلان في (الخفض بواقع) 1.6 مليون و1.8 مليون برميل يوميا.

”لكن كانت هناك مقاومة من بعض الأعضاء، ولهذا السبب اتفقنا على 1.2 مليون برميل يوميا“.

انخفض سعر خام القياس العالمي برنت إلى نحو 60 دولارا للبرميل في الأسابيع الأخيرة من ذروة 2019 البالغة 75 دولارا، وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي طغت على تعطل إمدادات فنزويلا وإيران جراء العقوبات.

ويشعر اللاعبون في السوق بالقلق من أن تدفع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين نمو الطلب على النفط إلى ما دون واحد بالمئة للمرة الأولى في سنوات.

وقلل وزير الطاقة السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان من شأن هذه المخاوف في الأسبوع الحالي، قائلا إن الطلب سيتسارع فور تبدد المخاطر التجارية.

وقال وزير نفط العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك بعد السعودية، إنه سيجتمع مع وزيري الطاقة السعودي والروسي في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وفيما يتعلق بإنتاج العراق، قال الغضبان إنه يجب على إقليم كردستان العراق أن يحترم التزاماته المتعلقة بصادرات النفط وحصته في الميزانية الاتحادية. وأضاف أن من المفترض أن تسلم حكومة إقليم كردستان العراق 250 ألف برميل من النفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية لكنها غير ملتزمة بذلك حتى الآن.

وذكر أيضا أن العراق سيواصل استيراد الغاز من إيران، وإن الفرصة ضئيلة لإعادة فتح خط أنابيب تصدير عبر السعودية.

وقال الغضبان في حديثه بمؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي إن العراق يهدف إلى استكشاف الغاز في صحرائه الغربية نظرا لما تحويه المنطقة من احتياطات محتملة كبيرة.

وأشار إلى أن العراق وقع أيضا عقدا مع شركة روسية بخصوص منطقة امتياز للتنقيب عن الغاز.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لأوبك+ يوم الخميس في أبوظبي على هامش مؤتمر الطاقة.

 

(رويترز)