مصر توقع مذكرة تفاهم مع شركات أوروبية لإنشاء أكبر منظومة لوجستية في أفريقيا

وقعت وزارة النقل ممثلة في هيئة ميناء دمياط مذكرة تفاهم مع تحالف “يوروجيت- كونت شيب إيطاليا”، لإنشاء أكبر منظومة لوجستية فى منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا.

وقالت الوزارة في بيان لها إن المنظومة اللوجستية، تشمل محطة حاويات في ميناء دمياط، خط سكة حديد وميناء جاف ومنطقة توزيع بضائع بإجمالي استثمارات 750 مليون يورو كمرحلة أولى.

وقال كامل الوزير وزير النقل إن من المتوقع الانتهاء من دراسة الجدوى ووضع نموذج العمل المقترح خلال 4 أشهر، وسيتم الانتهاء من المحطة بالكامل بنهاية عام 2022 و”سوف يتم التشغيل الجزئي للمحطة قبل وذلك”.

وأوضح أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تحقيق التعاون لإعداد نموذج عمل لتنفيذ المشروع لتحقيق التنمية الاقتصادية لميناء دمياط والمنطقة المحيطة والتى تصب في صالح تنمية الاقتصاد المصري ورفع القدرة التنافسية للموانئ المصرية.

وأضاف أن المشروع سيساهم في جعل ميناء دمياط ميناء محوري بمنطقة شرق المتوسط وفي فتح أسواق جديدة للصادرات المصرية من خلال تشغيل خدمات ملاحية مباشرة وزيادة القدرة على منافسة الدول ذات المنتجات الصناعية المثيلة، وجذب استثمارات أجنبية مباشرة، تنعكس بشكل إيجابي على مناخ الاستثمار في مصر.

وقال الوزير، إن يتضمن المشروع إنشاء ممر لوجيستي متكامل يشتمل على محطة حاويات وربطها بميناء جاف بمنطقة الظهير من خلال خط سكة حديد ويخدم موانئ شرق التفريعة عن طريق الروافد وكافة الموانئ المصرية المطلة على البحر المتوسط عن طريق نقل الحاويات المحلية بواسطة سفن روافد إلى ميناء دمياط وإلى مناطق الإنتاج والاستهلاك بمنطقة الدلتا والقاهرة الكبرى عبر الممر اللوجيستي “خط سكة حديد”؛ ما يخفف العبء على الطرق البرية المصرية ويزيد من سرعة النقل الداخلي للحاويات عبر السكة الحديد حيث يعمل الميناء دمياط كبوابة لوجيستية لخدمة حركة التجارة المصرية .