“فاروس” يتوقع تخفيض الفائدة على الجنيه بين 100 و150 نقطة أساس في سبتمبر الجاري

توقع بنك الاستثمار فاروس، تخفيض البنك المركزي المصري لأسعار الفائدة الأساسية بين 100 و150 نقطة أساس خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية سبتمبر الجاري؛ مدعوما باستمرار تراجع معدلات التضخم خلال أغسطس.

وتراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي المعد من قبل البنك المركزي، في أغسطس الماضي ليسجل أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2012، عند 4.9% بدلاً من 5.9% يوليو الماضي.

كما تراجع معدل التضخم العام على أساس سنوي خلال أغسطس، ليسجل 6.7% مقابل 7.8% خلال شهر يوليو الماضي.

وقال فاروس في ورقة بحثية حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منه، إن إن استمرار تباطؤ التضخم في مصر، مع توقعات استمراره حتى ديسمبر 2019، يجعل خفض الفائدة في اجتماع سبتمبر الجاري أكثر احتمالًا من اجتماع نوفمبر المقبل.

ويرى أن التضخم سيستمر عند معدلات فردية لبقية عام 2019، على أن ينهي العام بمتوسط 9.1% على أساس سنوي، وينهي السنة المالية الحالية التي تنتهي في يونيو 2020، بمعدل 9.2% على أساس سنوي.

وأضاف:”التراجع العالمي للأموال من الأسواق الناشئة على خلفية الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين لم يظهر أي تأثير يذكر حتى الآن على الاستثمارات الأجنبية في سندات الدين المصرية”.