ليكيلا تقترض 250 مليون دولار لمشروع طاقة الرياح بخليج السويس

قال فيصل عيسى المدير العام لشركة ليكيلا مصر،المتخصصة في إقامة مشروعات الطاقة المتجددة في أفريقيا، إن شركته انتهت من الإغلاق المالي لمشروع طاقة الرياح في مصر باقتراض أكثر من 250 مليون دولار من مؤسسات دولية.

وأضاف عيسى لرويترز أن شركته تستعد للاشتراك في مشروعات طاقة متجددة أخرى في مصر بجانب سعيها لدخول تونس ودول بشرق أفريقيا خلال عامين.

وتأسست ليكيلا في مصر عام 2015 وتعمل في أفريقيا وخاصة في دول غانا والسنغال وجنوب أفريقيا ومصر، وهي شركة متخصصة في توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

وقال عيسى إن استثمارات مشروع شركته في مصر تبلغ ”أكثر من 330 مليون دولار منها نحو 25% تمويل ذاتي“.

وتابع قائلا: ”انتهينا من الإغلاق المالي للمشروع الشهر الماضي باقتراض أكثر من 250 مليون دولار من ثلاث جهات هي مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومؤسسة الاستثمار الخاص الخارجي (أوبيك)“.

وأوضح عيسى أن مدة سداد القرض 18-20 سنة.

وقال: ”سنستلم الشريحة الأولى من القرض نهاية هذا الشهر. والشريحة الأخيرة نهاية 2021 وقت التشغيل التجريبي للمشروع“.

وتعمل ليكيلا في مصر على توليد الكهرباء من مشروع لطاقة الرياح بقدرة 250 ميجاوات بخليج السويس.

وأضاف عيسى: ”سنبدأ أعمال الإنشاءات في المشروع قبل نهاية هذا العام…ستحول المحطة الكهرباء للشبكة القومية مطلع عام 2022“.

والمقاول العام للمشروع شركة سيمنس جيمسا.

وقال عيسى ”نتوقع استرداد استثمارات المشروع فيما لا يقل عن عشر سنوات“.

وتملك أكتيس 60% من ليكيلا مصر والنسبة الباقية مملوكة لتحالف تقوده مينستريم رينيوابل باور ويضم مستثمرين مثل مؤسسة التمويل الدولية وصندوق روكفلر براذرز.

وقال عيسى ”مشروع خليج السويس هو الأول لنا في مصر ولن يكون الأخير. نعمل حاليا على التجهيز والإعداد لمشروع آخر لإنتاج 250 ميجاوات من طاقة الرياح غرب النيل لنكون جاهزين عندما تعلن الحكومة عن المناقصة.

”هناك مشروع آخر لإنتاج 200 ميجاوات من الطاقة الشمسية نجهز أنفسنا له عندما تطرح الحكومة المناقصة ونتوقع أن يتم طرحه العام المقبل… مصر لها أولوية شديدة عند ليكيلا.“

(رويترز)