وزير الصناعة يبحث مع وفد ياباني تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري خلال المرحلة المقبلة

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة حرص مصر على إحداث نقلة نوعية في مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية مع اليابان خاصةً في ظل الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي نهاية شهر أغسطس الماضي لليابان للمشاركة في قمة مؤتمر “تيكاد 7″، مشيراً إلى ضرورة البناء على نتائج هذه الزيارة الهامة لتحقيق مزيد من التعاون بين البلدين والانتقال به إلى آفاقٍ أرحب.

وقال الوزير إنه تقرر تشكيل مجموعة عمل مصرية يابانية يترأسها عن الجانب المصري رئيس جهاز التمثيل التجاري وبعضوية ممثلين عن المجالس التصديرية والمكتب التجاري المصري في طوكيو تستهدف العمل على تيسير تدفق التبادل التجاري بين البلدين وإزالة كافة التحديات التي قد تواجه الشركات اليابانية المستثمرة او الراغبة في ضخ استثمارات جديدة بالسوق المصري.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير مع يوشيهيكو ايسوزاكى، وزير الدولة للاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني والتي تناولت سبل تعميق التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأشار الوزير إلى التواجد المصري القوي في القارة الإفريقية في مختلف المجالات فضلاً عن مكانة ودور مصر الفريد في القارة وخاصةً في ظل ترأس مصر الاتحاد الأفريقي العام الجاري، لافتاً إلى أن هناك فرص كبيرة لتعزيز التعاون المشترك مع الجانب الياباني للنفاذ إلى أسواق الدول الأفريقية.

وفي هذا الإطار دعا نصار الوفد الياباني للمشاركة في المؤتمر الذي تنظمه الحكومة المصرية حول التصنيع في أفريقيا والمقرر عقده ضمن فعاليات مؤتمر “الاستثمار في افريقيا” خلال شهر نوفمبر المقبل، مشيراً الى أهمية تحقيق مشاركة يابانية فعالة في هذا المؤتمر الهام باعتباره فرصة جيدة أمام المستثمرين اليابانيين للتعرف على ظروف التصنيع والتحديات الصناعية التي تواجه القارة السمراء.

وقال يوشيهيكو ايسوزاكى، وزير الدولة للاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني إن اللقاء يأتي في إطار سلسلة من اللقاءات التي يعقدها الوفد الياباني مع عدد من المسؤولين المصريين على هامش مشاركة الوفد في فعاليات الدورة الخامسة للمنتدى الاقتصادي الياباني العربي التي بدأت أعمالها اليوم بالقاهرة بمشاركة أكثر من 250 مشاركًا من القطاعين العام والخاص منهم 100 رجل أعمال ياباني بهدف دعم وتعزيز التعاون الاقتصادي العربي الياباني المشترك، مشيراً إلى أن الفترة الأخيرة شهدت زخماً كبيراً في العلاقات بين مصر واليابان انعكس في الزيارات الرسمية المتبادلة بين المسؤولين بالبلدين.

وأكد ايسوزاكى حرص بلاده على زيادة الشركات اليابانية العاملة في مصر والتي يبلغ عددها نحو 50 شركة فضلاً عن ضخ المزيد من الاستثمارات اليابانية في مصر بما يتناسب مع مستوى العلاقات التي تربط البلدين.