“الأوروبي لإعادة الإعمار” يطلق منصة المهارات القطاعية في الصناعات الكهربائية بمصر

أطلق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بالتعاون مع منظمات الأعمال ودعم الجهات المانحة، أول منصة للمهارات القطاعية للمعدات الكهربائية وصناعة الكابلات في مصر.

وقال البنك في بيان حصل “اقتصاد مصر” على نسخة، منه أن المنصة بتمويل من أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية، وتضع إستراتيجيات لتحسين مهارات القوى العاملة في القطاع وتيسير التعاون بين أصحاب العمل والسلطات العامة والشركاء الاجتماعيين وأصحاب المصلحة الآخرين.

وأضاف أن المنصة ستعمل على تعزيز سياسات رأس المال البشري والمهارات والمعايير المهنية الوطنية من خلال تحديد الفجوات في المهارات الفنية والمساعدة في إعداد برامج تدريبية بالتنسيق مع المدارس والمؤسسات المهنية، وسيتم تقديم مؤهلات وشهادات محددة للمعايير.

وأشار إلى أنه أقيم حفل الإطلاق في سفارة سويسرا – مكتب التعاون الدولي بالقاهرة، ويأتي ذلك في سياق قرض من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 25 مليون دولار للشركة المتحدة للمنتجات المعدنية، بما في ذلك التزام بتحسين المهارات.

المشاركون الآخرون في المنصة هم اتحاد الصناعات المصرية، وغرفة الصناعات الهندسية، وشركات القطاع الخاص والإدارة الحكومية.

وذكر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن مصر شهدت تطورًا واستثمارًا تاريخيًا في محطات توليد الكهرباء والطاقة والبنية التحتية من خلال العديد من المشاريع الضخمة منذ عام 2014، ويضم قطاع المعدات الكهربائية والكابلات في مصر حوالي 300 شركة من القطاع الخاص، ويعمل بها حوالي50 ألف عامل.

وتابعت: “وعلى الرغم من الانخفاض العام في معدل البطالة على مدار العامين الماضيين في مصر، فلا تزال بطالة الشباب على وجه الخصوص مرتفعة حيث بلغت 32.6% في عام 2018، ووفقًا لمنظمة العمل الدولية، فإن ذلك يعد عاملاً مساهماً في الهجرة”.

وأوضح أنه أطلق في السابق، مشروعًا للتعاون الفني بدعم من أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية لتعزيز معايير التدريب المهني والمهارات مع أكاديمية السويدي الفنية في القاهرة، التي أنشأتها مجموعة السويدي، الشركة الأم للشركة المتحدة للمنتجات المعدنية.