مصر تشارك في مؤتمر مجلس الطاقة العالمي بأبو ظبي

يشارك وزير البترول والثروة المعدنية، صباح اليوم الاثنين، ممثلاً لمصر، في افتتاح مؤتمر مجلس الطاقة العالمي في دورته الـ24 الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة في عاصمتها أبو ظبي، خلال الفترة من 9 وحتى 12 سبتمبر الجاري، تحت رعاية سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وبمشاركة عالمية واسعة من أكثر من 50 وزيرا من مختلف دول العالم، و200 من كبار مسئولي الطاقة على مستوى العالم، و10 آلاف مشارك من كبريات الشركات والمنظمات الدولية العاملة بمجال الطاقة، ويرأس أعمال المؤتمر في دورته الحالية سهيل المرزوعي وزير الطاقة والصناعة بدولة الإمارات.

وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية، أن هذا المؤتمر -الذي يعقد كل 3 سنوات في إحدى الدول الأعضاء بمجلس الطاقة العالمي- يعد بمثابة منصة دولية هامة تجمع العديد من دول العالم والشركات الدولية العاملة في صناعة الطاقة؛ لمناقشة التطورات التي يشهدها قطاع الطاقة عالميا ومواجهة التحديات من خلال العمل المشترك على تطوير حلول وآليات عملية للتصدي لها، إلى جانب المشاركة في رسم خارطة طريق لمستقبل الطاقة العالمي.

وأضاف أن المؤتمر يركز على تبادل وجهات النظر ما بين أطراف صناعة الطاقة والعمل على خلق سبل التعاون الجديدة ما بين الدول والمستثمرين، والتي تضمن الاستغلال الاقتصادي الأمثل للثروات الطبيعية والفرص الاستثمارية المتاحة، كما يعمل المؤتمر على تعزيز ونشر الاستفادة من التكنولوجيات التي يجري تطويرها باستمرار في صناعة الطاقة.

وتابع الوزير أن مشاركة مصر في هذا التجمع العالمي الكبير لصناعة الطاقة يأتي في إطار اهتمامها بتعزيز وتوطيد العلاقات الدولية مع مختلف أطراف صناعة الطاقة بعد نجاحها في تعزيز مكانتها إقليميا؛ كلاعب رئيسي في صناعة الغاز الطبيعي وتطوير مختلف أنشطة صناعة الطاقة لديها بشكل ملموس.

وأشار إلى أن هذا التجمع العالمي يعد فرصة فريدة للترويج للفرص المتاحة للاستثمار في صناعة البترول والغاز المصرية في مختلف أنشطتها من خلال استعراض رؤية مصر لتنمية ثرواتها وجذب الاستثمارات العالمية للبناء على ما تحقق من نجاحات كبيرة خلال السنوات الخمس الماضية.

ومن المقرر أن يشارك الوزير كمتحدث رئيسي في الجلسة النقاشية التي تعقد تحت عنوان “وجهات نظر إقليمية جديدة: دور الغاز في تحويل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الاقتصاد منخفض الاعتماد على الكربون”، والتي تضم عددا من رؤساء الشركات العالمية لمناقشة مستجدات الأوضاع بالمنطقة بعد تحقيق اكتشافات غاز كبرى شرق المتوسط، وانعكاس ذلك على الأسواق والاقتصاديات إقليميا ودوليا، كما سيشارك الوزير في جلسة وزارية لمناقشة أهم الموضوعات المتصلة بسياسات الطاقة عالميا.

ومن المقرر أن يعقد الوزير عدة لقاءات واجتماعات ثنائية مع عدد من وزراء البترول بالدول المشاركة في المؤتمر وكبار المسئولين الحكوميين ورؤساء شركات البترول العالمية؛ لبحث سبل تعميق التعاون المشترك مع مصر في مجال الطاقة واستغلال موارد الغاز والبترول.