1678 سفينة تعبر المجرى الملاحي لقناة السويس خلال أغسطس

عبرت 1678 سفينة قناة السويس خلال أغسطس الماضي بحجم حمولات صافية بلغت 105.9 مليون طن.

وقال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن “قناة السويس الجديدة منذ افتتاحها قبيل 4 أعوام مضت، ساهمت في التعامل مع تنامي حركة التجارة العالمية، وزيادة أبعاد وحمولات السفن العابرة خصوصا سفن الحاويات، بجانب زيادة القدرة التنافسية للقناة ورفع تصنيفها بزيادة طول الأجزاء المزدوجة بما انعكس إيجابا على خفض زمن العبور من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط وتقليل زمن الانتظار بالمجرى الملاحي وبالتالي خفض تكلفة الرحلة للسفن العابرة ورفع معدلات الأمان الملاحي بوجود قناة بديلة في حالة الطوارئ وهو ما ثبتت جدواه خلال الأربعة أعوام الماضية والقضاء على المنافسة من أي قناة بديلة أو مشروع ملاحي آخر”.

وأضاف أن قناة السويس تعتبر هي الاختيار الرئيسي لحركة التجارة العالمية، وخطوة رئيسية لتحقيق مشروع مصر القومي للتنمية بمنطقة القناة، خاصة وأنها تعمل على زيادة العملة الصعبة بما يخدم الاقتصاد المصري.

ووفقا للبيانات الملاحية، عبرت أكبر سفينة حاويات في العالم “MSC GULSUN” خلال شهر أغسطس الماضي المجرى الملاحي لقناة السويس، في أول رحلة بحرية لها منذ تدشينها، ضمن قافلة الجنوب، في رحلتها القادمة من ميناء XINGANG، والمتجهة إلى شمال غرب أوروبا، وترفع علم بنما، وتتبع سفينة الحاويات العملاقة الخط الملاحي “MSC”.