الحكومة تنفي طرح أدوية مغشوشة لعلاج الأورام السرطانية ضمن التأمين الصحي

نفى مجلس الوزراء طرح الهيئة العامة للتأمين الصحي أدوية مغشوشة لعلاج الأورام السرطانية، يتم تحضيرها في ورش منزلية.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إن وزارة الصحة والسكان نفت صحة تلك الأنباء وأكدت على عدم طرح التأمين الصحي أي أدوية مغشوشة لعلاج الأورام السرطانية، وأن جميع الأدوية المتوافرة بكافة المستشفيات وهيئات التأمين الصحي والصيدليات صالحة وآمنة تماماً ومطابقة لكافة معايير منظمة الصحة العالمية ووأن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

وأضافت وزارة الصحة أن جميع الأدوية المتداولة بالأسواق لابد أن تحصل على موافقات هيئة الرقابة الدوائية بمصر، والجهات المعنية الحكومية الرقابية، ويتم التفتيش وإجراء الأبحاث عليها، قبل تسجيلها، وثبوت أمانتها، أما الأدوية المستوردة من الخارج فتكون حاصلة على تفتيش هيئة الغذاء والدواء العالمي، وأنه في حال ثبوت أي تجاوز أو غش بالأدوية، تقوم الإدارة المركزية للصيدلة التابعة للوزارة بإصدار منشورات رسمية في هذا الصدد لمنع تداول هذه الأدوية.

وأكدت الوزارة على حرصها على توفير كافة العلاجات الفعالة لعلاج الأورام السرطانية مع التوسع في نشر التوعية وإيجاد آلية للتوسع في المسوح القومية للكشف المبكر عن الأورام؛ منعاً للمضاعفات الصحية والاقتصادية التي يتسبب فيها علاج الأورام، مُضيفةً أن تكاليف علاج السرطان كبيرة وهناك علاجات جديدة متطورة سيكون لها أثر كبير في تقليص تكاليف العلاج.

وذكرت أنه في إطار جهودها المستمرة للحد من انتشار الأمراض السرطانية، فقد تم البدء في منظومة توحيد طرق علاج الأورام السرطانية بجميع مستشفيات ومراكز الأورام، واعتمدت المنظومة على استخدام أحدث بروتوكولات العلاج، وحصول جميع مرضى الأورام السرطانية على نفس العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي.