الحكومة: لا صحة لبيع منطقة وسط البلد لمستثمرين أجانب بعد الانتقال للعاصمة الإدارية

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إخلاء منطقة وسط البلد (القاهرة الخديوية) من السكان وبيعها لمستثمرين أجانب تزامناً مع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال المركز الإعلامي إن محافظة القاهرة نفت تلك الأنباء تماماً مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لما تم تداوله حول إخلاء منطقة وسط البلد من السكان وبيعها لمستثمرين أجانب تزامناً مع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وذكرت محافظة القاهرة، أن الدولة حريصة على تطوير منطقة وسط البلد لترويج السياحة التراثية والتاريخية بالمنطقة، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام.

وأكدت المحافظة أنها بدأت في تنفيذ خطة تطوير منطقة القاهرة الخديوية، وأنها انتهت بالفعل من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع والتي شملت تطوير شارع الألفي والعقارات الموجودة به وميدان عرابي، كما تم البدء في المرحلة الثانية التي تشمل تطوير ميداني عابدين وطلعت حرب، بالإضافة إلى سراي الأزبكية، وشارع 26 يوليو، وقصر العيني، والجمهورية، وعبد الخالق ثروت، والبستان، فضلاً عن مشروع ترميم قصر البارون، المُقرر افتتاحه في أكتوبر المقبل، وقد تم الانتهاء من تطوير أكثر من 200 عقار بالمرحلة الثانية.