المركزي: إطلاق الحد المعيارى لأسعار الفائدة أكتوبر المُقبل

قال رامي أبو النجا وكيل محافظ البنك المركزى، إن البنك حريص بعد الإنتهاء من فترة تطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادى أن يتم الالتفاف للأسواق ووضع مصر على الخريطة الجاذبة للاستثمارات المحلية والدولية، مشيرا إلى أنه تم دراسة أسواق النقد و المال وإجراء دراسات فنية، ووجد بعض المشاكل فى هيكل السوق وهيكل التسعير، ولذلك تم الاستعانة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية باعتباره الشريك الأمثل لتحقيق طموحات المركزي والمتعاملين بالسوق من البنوك.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده البنك المركزى اليوم للاعلان عن الحد المعيارى لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر أنه تم وضع خطة مدروسة بالتعاون مع البنوك العاملة فى مصر ،وإجراء ورش عمل مع عدة بنوك اكثر فعالية فى سوق النقد فى مارس 2018.

وأشار إلى أن البنك المركزى وضع خطة تنفيذية وتم تخصيص فريق لدراسة الأسواق الدولية، يضم الدكتور صفوت صادق وكيل محافظ مساعد السياسة النقدية، والدكتورة نعمت حافظ مدير عام ادارة تنفيذ السياسة النقدية بالمركزى، ومهندسة زكية إبراهيم وكيل محافظ مساعد مسئول أسواق النقد والمال بقطاع الأسواق بالمركزى، وماجدة غنيم مسئول إدارة أسواق النقد و المال بالمركزى .

وقد تم وضع الحد المعيارى الجديد لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر الكونيا والتى من المقرر إطلاقها فى أكتوبر المقبل .

وأكد وكيل محافظ البنك المركزى المصرى أنه لايوجد أي تعارض بين إطلاق الحد المعيارى لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر الجديد “Conia ” وهو اختصار cairo overnight index average ، وسعرى عائد الايداع والاقراض لليلة واحدة لدى البنك المركزى لليلة واحدة ” الكوريدور . وأضاف أن المركزى يستهدف من هذه الآلية الجديدة للتسعير تنشيط سوق المشتقات المالية فى مصر، كما أنها مكملة الكوريدور وتساهم فى تحقيق أهداف السياسة النقدية.

واوضح أن كافة الدول بدأت تتجه لوضع حد معيارى خالى من المخاطر لأسعار الفائدة،وذلك بعد أن شهدت التعاملات الدولية للايبور تلاعب بالخارج،وقد قام المركزى الامريكى بإطلاق السوفت و هو مضمون بأوراق مالية وهو لايتعارض مع سعر العائد الذى يحدده الفيدرالي الامريكى .

وأشار ابو النجا إلى ان إنجلترا قامت بإطلاق السونيا وهو الحد المعيارى لأسعار الفائدة وهو غير مرتبط بضمانة ، وكذلك أطلق الاتحاد الأوروبى الاستر وهو تسليف بدون ضمانة أوراق مالية .

أ ش أ