60 مليون دولار من أمريكا لتنفيذ مشروعات تنموية بمصر

وقعت مصر والولايات المتحدة الأمريكية، 4 اتفاقيات منح بين البلدين فى مجالات التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والصحة والتجارة والاستثمار بنحو 60 مليون دولار.

ووفقا لبيان صادر من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، تتمثل اتفاقيات المنح في تمويل: المرحلة الثانية لاتفاقية تحسين النتائج الصحية، والمرحلة الرابعة لمبادرة التعليم العالي المصرية الأمريكية، والمرحلة الرابعة فى اتفاقية التعاون المصري الأمريكي للعلوم والتكنولوجيا، والمرحلة الثالثة من اتفاقية تحفيز التجارة والاستثمار في مصر.

وقالت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الاتفاقيات تؤكد العلاقة الاستراتيجية والتاريخية بين مصر وأمريكا، والتعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرة إلى أن هذه الاتفاقيات تأتى في إطار دعم مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى الاستثمار في العنصر البشرى من خلال المنح الموجه للتعليم العالى والبحث العلمى والرعاية الصحية وتنظيم الأسرة، وخلق فرص العمل للشباب وتدريبهم على احتياجات سوق العمل.

وأضافت أن التمويل يساعد وزارتي التعليم العالي والصحة فى تنفيذ برامجهما، وأن اتفاقية التجارة والاستثمار ستساعد على زيادة الاستثمارات الأمريكية إلى مصر وذلك بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية.

وأشارت الوزيرة إلى أنه سيتم استخدام هذه المنح في دعم خطط التنمية، وزيادة فرص العمل لخريجي الجامعات، وتوفير المنح الدراسية للكليات والجامعات، وتنمية المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر، وريادة الأعمال ، وتطوير التعليم الفني المهني والتدريب وتنمية القوى العاملة، موضحة أن هناك تعاون مع أمريكا فى قطاع النقل وشبكات الربط.

وذكرت نصر أن الوكالة الامريكية هي شريك اقتصادي للحكومة المصرية منذ عقود حيث بلغت قيمة ما قدمته الوكالة لمصر نحو 30 مليار دولار، كما بلغت حجم الاستثمارات الأمريكية فى مصر نحو 22 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2018، مع الأخذ فى الاعتبار قيام بعض الشركات الأمريكية بضخ استثمارات جديدة والتوسع فى مصر بنحو مليار دولار خلال العام المالي 2017- 2018.

وقالت شيري كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر: “تعكس تلك الاتفاقيات في مجالات الصحة والتعليم والتجارة والاستثمار والعلوم والتكنولوجيا، الشراكة القوية والدائمة مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والتزامنا المستمر في العمل مع الحكومة المصرية تجاه تحقيق مستقبل اقتصادي واجتماعي أكثر ازدهاراً للشعب المصري”.

وذكرت أن الاتفاقيات تدعم عمل القطاع الخاص خاصة في مجال الطاقة المتجددة، مشيدة بالشراكة مع مصر والجهود التي قامت بها لتحسين مناخ الاستثمار والعمل على تمكين المرأة.