وزارة التخطيط تطلق ورشة عمل “المعالجة الموسمية لبيانات الحسابات القومية في مصر”

عقدت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورشة عمل حول المعالجة الموسمية لبيانات الحسابات القومية في مصر والتي تستهدف العاملين بوحدة الحسابات القومية بالوزارة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأشارت هالة السعيد إلي أن الوزارة تحرص على تطوير منظومة الحسابات القومية بشكل مستمر إلي جانب دعم وتنفيذ خطة بناء القدرات للعاملين بالجهاز الإداري للدولة في كافة المجالات مشيرة إلي أنه أصبح هناك العديد من ورش العمل والتدريبات التي لم نشهدها من قبل نتيجة للبحث الحثيث الذي تقوم به الوزارة والمعاهد التدريبية التابعة للوقوف على الاحتياجات التدريبية للعاملين بما يتسق مع المتغيرات الحالية والمتسارعة في تكنولوجيا المعلومات فضلًا عن اتساق ذلك مع خطة الإصلاح الإداري والتطوير المؤسسي بما تتضمنه من استحداث إدارات ودمج برامج متطورة وحديثة تهدف إلي الدقة في الانتاجية خاصة إنتاجية المعلومات.

وأوضح أحمد كمالى نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لشئون التخطيط أن عقد تلك الورشة جاء بهدف تطوير وتحسين قدرات موظفي وحدة الحسابات القومية داخل الوزارة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حول المعالجة الموسمية للبيانات بهدف تحسين موثوقية بيانات السلاسل الزمنية للحسابات القومية خاصة في عمليات المقارنة عبر الفترات الزمنية وعبر البلدان من خلال تحديد وتقييم مكونات بيانات السلاسل الزمنية، وبالتالي تقديم عرض أوضح للتغيرات الدورية الأساسية في السلسلة مما ينعكس بدوره على دقة التحليلات والتوقعات الاقتصادية.

وأضاف نائب الوزيرة لشئون التخطيط أن الوزارة تستهدف تطوير وتحسين قدرات موظفي وحدة الحسابات القومية للتدريب على عملية المعالجة الموسمية والتعامل معها بفعالية بما يتسق مع الاستخدام المهني لبرامج المعالجة الموسمية (X-ARIMA 13) والتي تم تقديمها أثناء الدورة التدريبية.