بدء تشغيل أول مركز لتدريب العمالة الفنية المصرية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن تشغيل أول مركز تدريب مهني وفني بالمنطقة الاقتصادية بالعين السخنة خلال أيام باستثمارات تفوق 22 مليون يورو، المتمثل في الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني والتي تم إنشاؤها من قبل التحالف بين شركه سيمنس العالمية ووزارة ألمانيا الاتحاديه للتعاون الاقتصادي والتنمية والممثلة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وبالتنسيق مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وقال الفريق مميش إن إنشاء المركز يهدف لدعم التدريب المهني والفني في مصر بشكل عام ولخدمة المنطقة الاقتصادية بشكل خاص، والذي سيقوم بتوفير التدريب لأكثر من 5,500 شاب مصري مابين مهندس وفني على مدار الخمس سنوات المُقبلة في التخصصات الفنيَّة المُتقدمة التي تتميز بأهميتها للاقتصاد المصري مثل الميكانيكا الصناعية والمجالات الكهربائية والإلكترونية والتحكم والميكنة الآلي بالإضافة إلى بناء المهارات الأساسية للمتدربين في مجالات صيانة وخدمات محطات الكهرباء ومزارع الرياح، مشيرا إلى افتتاح مركز الأكاديمية المصرية الألمانية خلال العام الجاري.

وقام اللواء محمد شعبان نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية نيابة عن الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة بزيارة مركز التدريب للوقوف على مدى جاهزية المركز للتشغيل، حيث التقى المهندس بهاء شلبي مدير المشروع والمهندس أحمد السعدني المدير الإقليمي للتدريب المهني بسيمنس مصر وبعض مسؤولي المركز والمهندس عمرو البطريق العضو المنتدب لشركة السويس للتنمية الصناعية وبعض من مسؤولي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ ،حيث استمع إلى شرح لأهم مجالات الدعم الفني التي يقدمها المركز وأهم الأساليب الفنية التي يتبعها والدورات التدريبية التي يقدمها في سبيل الوصول بكفاءة المتدربين إلى أعلى المستويات الفنية،كما تفقد قاعات التدريب والمحاضرات والنظم والأساليب العلمية الحديثة في التدريب داخل أروقة المركز .

وقال اللواء شعبان إن إنشاء هذا المركز في المنطقة الاقتصادية والذي يقع داخل السويس للتنمية الصناعية SIDC أحد أكبر المطورين الصناعيين للمنطقة، يعد إضافة للمنطقة ويساعد على رفع تصنيفها وله مردود إيجابي كبير على مشروعات المنطقة وعلى التعليم الفني في مصر كما أنه يساهم في رفع كفاءة المهندسين والفنيين والإرتقاء بمستواهم ويعمل على إعداد كوادر بشرية قادرة على مواكبة التكنولوجيات الحديثة.

وأضاف اللواء شعبان إن الانتهاء من هذا الصرح في خلال 17 شهراً بهذه الكفاءة يعد إنجازاً مهما ،منوهاً على تقديم المنطقة الاقتصادية كل الدعم لهذا المركز باعتباره أحد عوامل نجاح المنطقة ومؤشراً قوياً على حرص المنطقة على الاهتمام بالعنصر البشري والعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة .

من جانبه قال المهندس بهاء شلبي مدير المشروع إن إنشاء هذا المركز في المنطقة الاقتصادية يأتي في إطار التعاون بين شركة سيمنس والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، بهدف دعم التدريب المهني والفني في مصر حيث تتمتع فرص دعم وتنمية قطاع التعليم الفنى فى مصر بإمكانيات كبيرة، بما فى ذلك إمكانيات إنشاء مراكز للتدريب المهني، وتدريب المُدربين وتوفير المُعدات والتقنيّات الحديثة، إلى جانب الحاجة لتوفير الاعتماد الأكاديمى للتخصصات الصناعية، بما يدعم النمو الاقتصادى ويساهم فى سد الفجوة فى سوق العمل ،مؤكداً على أهمية وجود هذا المركز في المنطقة الاقتصادية بالعين السخنة أحد اهم المشروعات القومية والتي يتوافر بها عدد من فرص العمل التي ستحتاج إلى تدريب فني متقدم وأساليب حديثة لرفع كفاءة المهندسين والفنيين في مجالات مختلفة

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك