اجتماع طارئ للجنة القومية للآثار المستردة بعد بيع رأس الملك توت

دعا خالد العناني وزير الآثار إلى إجتماع طارئ للجنة القومية ‏للآثار المستردة للانعقاد مطلع الأسبوع المقبل، وبحضور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق وقيادات كل من وزارات الخارجية و الداخلية و العدل و النيابة العامة و هيئةً قضايا الدولة و الجهات الأمنية والرقابية و السيادية ‏بالدولة؛ لمناقشة موقف المزاد الذي انعقد يومي 3 و4 يوليو الجاري بصالة مزادات كريستيز بلندن و الإجراءات التي سيتم استكمالها و الإجراءات القانونية التي سيتم اتخاذها من جانب السلطات المصرية بعد بيع قطع ‏آثار مصرية.

وباعت صالة كريستيز للمزادات في بريطانيا، رأس تمثال للملك توت عنخ آمون، يوم الخميس، بنحو 5.9 مليون جنيه.

وحاولت الحكومة المصرية خلال الأسابيع الماضية، وقف المزاد الذي أقيم يوم الخميس في العاصمة البريطانية، لندن، إلا أنها لم تلاقي أي استجابة من قبل صالة المزادات أو الحكومة الإنجليزية.

وقالت وزارة الآثار في بيان لها، إنها وأجهزة الدولة لن تتوانى في اتخاذ أي إجراءات لاسترداد الآثار المصرية التي خرجت من مصر بطرق غير مشروعة أينما وجدت و بصرف النظر عن وقت خروجها و لو حتي منذ عشرات السنين.

وأضافت: “ستستكمل مصر سياستها في استرداد الآثار المصرية و التي تنتهجها مصر منذ سنوات عديدة و أثمرت عن استرداد آلاف القطع الاثرية من اكثر من 15 دولة خلال السنوات القلية الماضية بالطرق الدبلوماسية والقانونية و طبقا للقوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة”.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك