بعد 10 سنوات من المفاوضات.. “البرازيل” توافق على استيراد “الثوم” المصري

أعلن مكتب التمثيل التجاري في سان باولو أن وزارة الزراعة البرازيلية وافقت على استيراد الثوم المصري الطازج اعتبارا من منتصف يونيو 2019، مع الالتزام بالاشتراطات الصحية البرازيلية التي تطلب أن يصاحب الشحنات المصدرة شهادة صحة نباتية صادرة عن الحجر الزراعي المصري، وأن تكون الشحنات خالية من الآفات الحجرية.

وقال مكتب التمثيل في بيان له، إن الموافقة تأتي بعد جهود مصرية ممثلة في وزارة الزراعة، الإدارة المركزية للحجر الزراعي، ومكتب التمثيل التجاري في سان باولو على مدار 10 سنوات، وبدأت المفاوضات الخاصة بتسجيل الثوم المصري لدى وزارة الزراعة البرازيلية في عام 2009.

وأضاف: “تنتج البرازيل الثوم الأبيض والأحمر وإن كان الانتاج المحلي لا يكفي ويتم سد الفجوة الاستهلاكية من خلال الاستيراد من الدول المجاورة ومن الصين، ويعد الثوم أحد المكونات الرئيسية للمطبخ البرازيلي ويدخل في تحضير أغلب المأكولات الرئيسية”.

وأوضح أن من المتوقع أن يحتل الثوم المصري حصة جيدة في السوق البرازيلية في ضوء المزايا السعرية التي قد يتميز بها في ظل اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع دول الميركسور الذي دخل حيّز النفاذ اعتبارا من يناير 2017.

وذكر المكتب أنه تجري الآن مفاوضات مع الجانب البرازيلي لتسجيل العنب للسماح له بالنفاذ إلى السوق البرازيلية، وتقدمت السلطات المختصة بوزارة الزراعة بملف فني متكامل عن محصول العنب المصري إلى وزارة الزراعة البرازيلية في يناير 2017،ومن المنتظر أن تنتهي المفاوضات حول هذا الملف قريبا.