المالية: منظومة التأمين الصحي الشامل تضمن سفر المواطنين إلى الخارج لتلقي العلاج

قال محمد معيط وزير المالية، إن منظومة التأمين الصحي الشامل، تضمنت اعتماد نظم وإجراءات سفر المواطنين للخارج لتلقي العلاج حال استحالة علاجهم في الداخل.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمجلس الوزراء، أن الحكومة تعمل على التعامل مع كافة المعوقات خلال فترة التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وتحرص الوزارة على ضمان الملاءة المالية للمشروع، من خلال دراسات اكتوارية، باعتبار ذلك ركيزة أساسية لاستدامته والوفاء بالتزاماته وتحقيق أهدافه في توفير أعلى جودة طبية للمواطن المصري.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، خلال مؤتمر صحفي عن بدء الإطلاق التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد.

وذكر وزير المالية، أن أهم عناصر نجاح هذه المنظومة، هي الإرادة السياسية، التي ساعدت في التغلب على التحديات، وتحويل الحلم إلى واقع، وتبنى الرئيس عبد الفتاح السيسي تنفيذ منظومة التأمين الصحي الشامل، في إطار حرص الدولة على استكمال جهودها لبناء الإنسان المصري، وتفعيل منظومة الحماية الاجتماعية.

وأشار إلى أن المنظومة تهدفُ إلى تخفيض معدلات الفقر والمرض، وتركز على توفير الحماية الطبية الكاملة للأسرة بالكامل، مقابل تسديد الاشتراكات للأسر القادرة، أما غير القادرة فتتحمل الموازنة العامة العبء المالي للتغطية الصحية نيابة عن تلك الأسر.

وأوضح معيط أنه تم العمل على عدة محاور بالتعاون مع وزارات الاتصالات، والصحة، والإنتاج الحربي، والمالية، ومحافظة بورسعيد، وبمشاركة كيانات طبية من القطاع العام، والقطاع الخاص، والمستشفيات الجامعية، وقوائم الأسعار المتفق عليها ستطبق، وتم اعتماد طرق الدفع لكافة أنواع الرعاية الطبية.