مدبولي يشهد توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع شركة بوش الألمانية بالعاشر من رمضان

فى مستهل زيارته لألمانيا لرئاسة وفد مصر فى اجتماعات المنتدى الاقتصادي العربى الألماني، قام الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، يرافقه الوزراء ورجال الأعمال المشاركون فى الوفد اليوم بزيارة مصنع بوش للأجهزة المنزلية، بمنطقة جيينجين بشتوتجارت. وكان فى استقبال رئيس الوزراء، الدكتور كارستن أوتنبرج رئيس مجلس إدارة مجموعة بوش، وعدد من قيادات الشركة.

وخلال زيارة مصنع شركة بوش، استمع رئيس الوزراء إلى شرح حول أنشطة وحجم أعمال الشركة حول العالم، حيث بلغ حجم إيرادات الشركة ١٣,٤ مليار يورو، فى عام 2018، بإجمالي حجم عمالة يبلغ ٦١ ألف عامل فى ٤٢ موقع انتاج.

وأشار العرض إلى أن حجم إنتاج موقع جيينجين من أجهزة التبريد يبلغ ١,٥٥ مليون قطعة فى العام، بمتوسط انتاج يومى يصل إلى ٦٥٠٠ قطعة.

وقام رئيس الوزراء بجولة تفقدية فى مصنع شركة بوش، تعرف خلالها على مراحل الإنتاج المختلفة، بما فى ذلك مراحل اختبار وضمان الجودة، ومركز التدريب الملحق بالمصنع.
وأشار رئيس مجلس إدارة بوش إلى اهتمامهم الكبير بملفات البحوث والتطوير، ومن ثم تخصص الشركة ٥٪؜ من إيراداتها لموضوعات البحث والتطوير، حيث تمتلك الشركة أفضل خمسة مراكز فى العالم فى البحث والتطوير فى هذا المجال.

وأعرب رئيس مجلس إدارة بوش وقيادات الشركة عن سعادتهم بأن الشركة سوف تقوم ببناء أول مركز انتاج لها فى مصر، والذى سيكون هو الأول من نوعه فى أفريقيا، وستقوم الشركة من خلاله بتصدير أكثر من نصف إنتاجها للشرق الأوسط وأفريقيا.

ووجه قيادات الشركة الشكر للحكومة المصرية على ما أبدته من إصرار وجهد فى إنهاء الاتفاق بنجاح على إنشاء المصنع فى مصر، مؤكدين أنهم سينشئون هذا المصنع وفق أحدث تكنولوجيا توصلت إليها الشركة، وسيطبق أفضل آليات الإنتاج الموجودة فى العالم.

من جانبه أعرب الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عن ترحيبه وترحيب الحكومة المصرية بالاتفاق مع شركة بوش على إنشاء مركز انتاج لها فى مصر على مساحة ٨٠ ألف متر مربع، مؤكداً أن التوصل للاتفاق يأتي تكليلاً للقاء الذى عقده الرئيس السيسى مع رئيس مجلس إدارة شركة بوش فى اكتوبر ٢٠١٨، وهو اللقاء الذى شجع الشركة على المضى قدماً فى خططها للاستثمار فى مصر بعد ما لمسوا عزم القيادة السياسية على تذليل كل العقبات التى تحول دون زيادة الاستثمارات الأجنبية فى مصر.

وأشار مدبولى إلى أن إنشاء المصنع سوف يسهم فى زيادة الصادرات وتوفير فرص عمل عديدة، فضلاً عن رفع كفاءة ومهارة العمالة المصرية التى سوف تتلقى أحدث نظم التدريب فى مراكز التدريب المتخصصة لشركة بوش، لا سيما وأن الشركة لديها شبكة ربط متميزة بالجامعات ومراكز البحث، بما يجعلها تواكب التطوير والتحديث المستمر.

وأثنى رئيس الوزراء على ما ذكره مسئولو شركة بوش من أنهم لا ينشئون مصنعاً فقط، وإنما مركز انتاج وتدريب وبحث متكامل، يخدم أغراض التنمية.

وفى ختام الجولة، شهد رئيس الوزراء مراسم توقيع مذكرة التفاهم لإنشاء مصنع شركة بوش فى مدينة العاشر من رمضان بمصر. ووقع مذكرة التفاهم عن مصر المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك