مصر والسعودية تعملان على تعديل اتفاقية تنمية شبه جزيرة سيناء

قال على بن محمد الوقيان رئيس وفد الصندوق السعودي للتنمية، إن الصندوق يعمل مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، على تعديل بنود الاتفاقية التي تم توقيعها في عام 2016 بين حكومتى مصر والسعودية لتنمية شبه جزيرة سيناء؛ لتتناسب مع التوسعات والتجهيزات الجديدة التي تحدث في جامعة الملك سلمان.

وأضاف الوقيان خلال لقائه بوزير التعليم العالي، إن الصندوق السعودي للتنمية يحرص على التعاون مع مصر، خصوصًا في ظل العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين على مختلف المستويات، مشيدًا بحجم الإنجازات التي تمت في جامعة الملك سلمان الدولية ومستوى جودتها، مثمنًا الجهود المبذولة، وما تم اتخاذه من إجراءات للتوسع في مساحة الجامعة.

واستقبل خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ظهر اليوم الخميس وفد الصندوق السعودى للتنمية، برئاسة على بن محمد الوقيان، وذلك في إطار زيارة وفد الصندوق لجامعة الملك سلمان الدولية، وذلك بمقر الوزارة.

فى بداية اللقاء أعرب الوزير عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية الشقيقة؛ لمشاركتها في عمليات التنمية بمختلف المجالات في مصر، خاصة مشروع إنشاء جامعة الملك سلمان الدولية بمحافظة حنوب سيناء، والتي تضم 12 كلية موزعة على 3 مدن هي: (رأس سدر، وطور سيناء، وشرم الشيخ) وتضم العديد من التخصصات الحديثة.

وذكر الغفار أن الدولة مهتمة بجامعة الملك سلمان الدولية بفروعها، والجامعة تحظى بمكانة كبيرة لدى مصر وباهتمام خاص من القيادة السياسية.

وأضاف عبد الغفار أنه منذ البدء في إنشاء الجامعة عام 2017 يتم التوسع في منشآتها وبرامجها التعليمية لتنافس الجامعات العالمية، مؤكدًا أهمية التعاون بين الوزارة والصندوق السعودى للتنمية، مشددًا على تذليل كافة العقبات للانتهاء من المشروع على أكمل وجه.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك