كوريا الجنوبية تبدي رغبتها في توقيع اتفاقية تجارة حرة مع مصر

أبدى كانغ هيون يون، نائب وزير الخارجية للشئون الاقتصادية بكوريا الجنوبية، رغبة بلاده فى توقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع مصر، على غرار اتفاقية الاتحاد الأوروبي؛ بما يُسهم في توسيع النشاط الاستثمارى الكوري بمصر، وتشجيع صناعة السيارات الكورية.

وقال محمد معيط وزير المالية، إن مصر ستدرس اقتراح كوريا الجنوبية الخاص بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع مصر.

وبحسب بيان صادر من وزارة المالية، التقى معيط مع وفد من كوريا الجنوبية برئاسة نائب وزير الخارجية للشئون الاقتصادية؛ لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادى بين البلدين، وجذب المزيد من الاستثمارات الكورية إلى مصر.

وذكر وزير المالية، أن الحكومة تحرص على تهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات خاصة فى ظل المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها بمصر فى مختلف القطاعات التى توفر فرصًا واعدة للاستثمار، وقد تم تطوير المظلة التشريعية؛ بما يضمن تحفيز الاستثمار، وتبسيط الإجراءات.

وأضاف معيط أن الحكومة تُولى اهتمامًا كبيرًا بالمشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر؛ باعتبارها إحدى أدوات تعزيز نمو الاقتصاد الوطنى، التى توفر المزيد من فرص العمل، وتُسهم فى الحد من البطالة.

وأشار إلى أن الحكومة تسعى لدمج المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر فى الاقتصاد الرسمى.

أوضح الوزير أن مشروع القانون الجديد للمشروعات المتوسطة، الصغيرة، ومتناهية الصغر، الذى وافق عليه مجلس الوزراء مؤخرًا وأُحيل إلى مجلس النواب، يتضمن حوافز ضريبية وجمركية وتمويلية تُسهم فى تحفيز القطاع غير الرسمى على الانضمام للقطاع الرسمى، والبرنامج الجديد لدعم الصادرات، الذى سيتم بدء العمل به اعتبارًا من العام المالى الجديد، يؤدى إلى زيادة الصادرات حيث يستهدف رفع القيمة المضافة للمنتجات المصرية المصدرة، من خلال تطوير عمليات الشحن واللوجستيات، والتركيز على البنية الأساسية للصادرات كالمعارض والبعثات التجارية.

ووفقا للبيان، أعرب الوفد الكوري الجنوبي عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادى مع مصر، وزيادة حجم الاستثمارات الكورية بها فى ظل ما تشهده من نمو اقتصادى، واستعداد بلاده لتوفير قروض ميسرة لتمويل المشروعات بقطاع النقل، وفقًا لأولويات الحكومة المصرية.