مجموعة “بي إن سبورتس” تسرح 300 موظف بسبب تراجع كبير في الإيرادات

قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن مجموعة “بي إن سبورتس” القطرية، استغنت عن 300 موظف لديها، يمثلون نحو 18% من إجمالي عدد العمالة في المجموعة.

وأضافت الوكالة الأمريكية نقلا عن مصادر لم تسمها، أن قرار المجموعة القطرية يرجع إلى تراجع الإيرادات بشكل كبير بسبب القرصنة على المحتوى الذي تبثه.

وبحسب “بلومبرج”، قالت بي إن في بيان لها إنها اتخذت بعض “القرارات الصعبة لتكبير حجم أعمالها”.

وظهرت منذ العام الماضي، مجموعة قنوات “بي أوت كيو” والتي تقوم ببث جميع البطولات المشفرة عبر جهاز استقبال خاص بها يتم بيعه في الأسواق العربية، خاصة في البحرين والسعودية والإمارات التي أوقفت بيع أجهزة “بي إن سبورتس”، بسبب خلافات سياسية مع قطر واتهامها بتمويل الإرهاب في الوطن العربي.

ولم يستدل حتى الآن عن الملاك الحقيقيين لشبكة قنوات “بي أوت كيو”، في حين تقول إنها شركة كوبية- كولومبية تحارب الاحتكار.

واتهمت مجموعة “بي إن سبورتس”، في مناسبات عدة مجموعة قنوات “بي أوت كيو” بقرصنة محتواها، إلا أن الأخيرة تقول إنها تحارب احتكار المجموعة القطرية في منطقة الوطن العربي.

وخسرت مجموعة “بي إن سبورتس” دعوى قضائية قامت برفعها أمام القضاء الفرنسي ضد شركة “عرب سات” السعودية، تتهمها فيها بتسهيل بث مجموعة قنوات “بي أوت كيو” عبر القمر الصناعي “بدر سات”.

وقالت مجموعة “عرب سات” في بيان لها الأيام الماضية، إنها ترحب بحكم رئيسة المحكمة المدنية في باريس الخميس، المتعلق بالادعاءات الباطلة لمجموعة “بي إن سبورتس” القطرية وفرع المجموعة العامل في فرنسا.

وذكرت أنه تم رفض جميع ادعاءات “بي إن” ضد عرب سات وأكدت على سلامة موقف عربسات من كل الاتهامات ومحاولات تشويه السمعة التي قادتها المجموعة القطرية الإعلامية.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك