الزراعة: مصر في المركز الثامن عالميًا والأول أفريقيًا في “الاستزراع السمكي”

قال عزالدين أبو ستيت وزير الزراعة، إن مصر تحتل المركز الثامن عالميًا والأول إفريقيًا في مجال الاستزراع السمكي.

وأضاف خلال مشاركته فى منتدى المستثمرين والشركاء من أجل أفريقيا والذي نظمه المركز الدولي للأسماك، أن إجمالى إنتاج الأسماك من المصادر المختلفة فى مصر يزيد عن 1.8 مليون طن سنويا، ويساهم الاستزراع السمكى بنسبة 80% منها، وتساهم المصايد الطبيعية بنسبة 20% من إجمالى الإنتاج.

وذكر أبوستيت أن الثروة السمكية تعتبر من أهم مصادر البروتين الحيوانى التى تولى الدولة الإهتمام بها والعمل على تنمية مصادرها المختلفة فهى الحل الأمثل لسد الفجوة الغذائية واحتياجات الفرد من البروتين الحيواني، وتتبنى الدولة استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030 العمل على مضاعفة الإنتاج ليصل إلى حوالى 2 مليون طن وبالتالي زيادة متوسط استهلاك الفرد من 13 كجم إلى 18.5 كجم سنويا.

وحول التعاون المصري الإفريقي في مجال الثروة الحيوانية قال أبوستيت إن هناك العديد من الآفاق لهذا التعاون، ومن ناحية تتميز القارة بالثروة السمكية بطول سواحلها على المحيطين الهندي والأطلنطي، بالإضافة إلى البحر المتوسط إضافة إلى توافر مصادر للصيد بالمياه العذبة، مثل: نهر النيل، والبحيرات الكبرى بوسط القارة وتعد منطقة غرب أفريقيا هي إحدى أهم مناطق صيد الأسماك في العالم.

وتابع: “من ناحية أخرى تتمتع مصر بوفرة الخبراء في مجال الصيد والاستزراع السمكي والخبرات المتراكمة لإنشاء مزارع الاستزراع السمكي مما يتيح خلق فرص استثمار متبادلة بين رجال الأعمال الأفارقة من جانب وعمل مشروعات تنمية ثروة سمكية على الأراضي الأفريقية من جانب آخر وذلك حتى يتسنى تحقيق الأمن الغذائي واستثمار التعاون المصري الإفريقي كأداة قوية لتعزيز التجارة والاستثمار الزراعي من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية التي تتمتع بها القارة الأفريقية لتعزيز الأمن الغذائي وسد الفجوة الغذائية”.

وأشار وزير الزراعة إلى أن مصر تلعب دوري إيجابي ممثلة فى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى وجميع المؤسسات التابعة لها نحو القارة الأفریقیة والأشقاء في جمیع الدول الأفریقیة، وتم عمل العديد من المزارع النموذجية السمكية المتكاملة فى بعض الدول الأفریقیة لخلق فرص استثمار متبادلة بین رجال الأعمال الأفارقة من جانب وعمل مشروعات تنمية ثروة سمكية على الأراضي الإفریقیة من جانب آخر، ویتم سنویاً تدریب ما یزید على 250 متدرب من الدول الإفریقیة المختلفة بالمركز الدولي للزراعة التابع للوزارة، والتي تتيح لهم كافة أشكال الدعم الفني في الثروة السمكية، بحيث يتولى المتدربين نقل ھذه الخبرات إلى دولهم بما یساھم في تحقیق التنمیة الشاملة بالدول الأفریقیة

وقد تم اختيار الاتحاد الإفريقى لمعامل وزارة الزراعة لتكون معامل ومراكز تميز لسلامة الغذاء بإفريقيا تأكيداً على دور الوزارة فى توفير غذاء آمن للمواطن المصرى وهذا يبدأ ويمر بجميع مراحل العملية الإنتاجية.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك