“النقل” تبحث مع شركات سويدية تطبيق نظم الحافلات سريعة التردد بمصر

استقبل كامل الوزير وزير النقل، نيوكلاس جوهانسون وزير الدولة السويدي للتجارة الخارجية، وممثلى بعض الشركات السويدية العاملة في مجال النقل مثل شركة فولفو العالمية، بحضور يان تيسليف سفير السويد بالقاهرة وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال النقل.

وبحسب بيان صادر من الوزارة، استعرض الاجتماع إمكانية التعاون المشترك في تطبيق أحد أنظمة النقل العام المطبقة في 60 مدينة بأمريكا الجنوبية وهو نظام الحافلة سريعة التردد أو الحافلة السريعة.

واستعرض ممثلي شركة فولفو العالمية مميزات هذه النوعية من وسائل النقل والمواصلات ومساهمتها في تحقيق السيولة المرورية في المدن التي تم تطبيقها.

قال الوزير إن وزارة النقل مهتمة بتعظيم منظومة النقل الجماعي المنظم، وتدعم دائما تحديث أسطول الأتوبيسات الخاصة بشركات النقل الجماعي وإجراء الدراسات الفنية والمالية لتطوير أسطولها بأحدث أنواع الأتوبيسات الصديقة للبيئة، وذلك لإحداث نقلة كبيرة بها تعود ايجابًيا على مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

وذكر البيان أن وزارة النقل اتفقت خلال الاجتماع الشركات السويدية على ضرورة دراسة تجارب المدن التي تم تطبيق هذا النظام بها وزيارة المصنع المنتج ثم عمل دراسة خاصة بامكانية تطبيق هذا النظام في القاهرة والعاصمة الادارية الجديدة شاملة المسارات والمحطات وأماكن شحن البطاريات في المحطات النهائية أو في محطات المسار وسعة كل حافة وتأثير تطبيق هذا النظام على تحقيق السيولة المرورية.

وبحسب البيان تعد الحافلة سريعة التردد هي نظام نقل عام مرن ومُتكامل يوفّر خدمة سريعة وآمنة، حيث يعتمد على حافلات ذات سعة كبيرة تسير على مسارات مُخصّصة وتُقدم مستوى عال من الخدمات، إذ تسير بترددات تصل إلى دقائق معدودة .