اجتماع حكومي موسع لبحث تعميق الصناعة في مصر

عقد محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، اجتماعا موسعا مع سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي وعمرو نصار وزير التجارة والصناعة وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام وعبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ومحمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية ونيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لبحث سبل تعميق الصناعة والاستفادة من 4500 مصنع تم إقامتها بعدد 13 منطقة صناعية منتشرة بنحو 12 محافظة بغرض تقليل الواردات وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وقال بيان صادر من وزارة الإنتاج الحربي، إن الاجتماع يأتي في إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة لدراسة خطوات تعميق الصناعة بمصر فى إطار ما توليه الحكومة من اهتمام بوضع خطة عاجلة تستهدف زيادة المكون المحلى فى الصناعة، وتقليل استيراد مدخلات الإنتاج.

وأضافت أن الاجتماع تناول إمكانية الاستفادة من إمكانيات وزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع وشركات القطاع العام والقطاع الخاص التصنيعية التي من شأنها أن تسهم في تعميق الصناعة.

وذكرت وزارة الإنتاج الحربي، إن الاجتماع خلص إلى الاتفاق علي تشكيل لجنة تنفيذية من ممثلي الجهات المختلفة ودعوة ممثل وزارة التخطيط لتبادل ودراسة البيانات والمعلومات المتوفرة لدى كل جهه وضع خطه لدراسة إمكانية استغلال عدد 4500 مصنع في 13 منطقة صناعية في  12 محافظة.

وقالت وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي إن قطاع الصناعة يعد من أهم القطاعات الاستثمارية لدفع الاقتصاد المصري خلال المرحلة الحالية حيث يسهم فى توفير فرص العمل وزيادة الإنتاج وتقليل الواردات، وأنه من اكثر القطاعات التى تدعمها خريطة مصر الاستثمارية وذلك لتعظيم جهود الترويج لجذب الاستثمارات الاجنبية، وتم إنشاء نظام الشباك الواحد بكل مجمع صناعي تيسيراً علي المستثمرين وزيادة الحوافز الاستثمارية لتشجيع الاستثمار في مختلف المحافظات .

وذكر وزير التجارة والصناعة أن إطلاق “البرنامج القومي لتعميق التصنيع المحلي” يأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية، لتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية ودعم الأنشطة الإنتاجية في القطاعات الصناعية الواعدة، ويتماشى مع استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030.

وأوضح نصار أن البرنامج يستهدف تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للصناعات المحلية لتتمكن من منافسة مثيلاتها المستوردة، ومصر تمتلك قاعدة صناعية كبيرة ومتنوعة قادرة على احلال الكثير من الواردات وهو ما يسهم وبشكل مباشر في خفض عجز الميزان التجاري وتوفير العملات الأجنبية.

وقال وزير قطاع الأعمال العام إن هناك عدد من المشروعات التي تعمل عليها الوزارة في الشركات التابعة لها سواء في قطاع الغزل والنسيج أو قطاع إنتاج الحديد والألومنيوم من خلال تطوير وتحديث شامل للمعدات وكافة المراحل التصنيعية، إلى جانب النهوض بالدور القومي لشركات النقل البحري والبري والتجارة الخارجية في توفير خدمات النقل واللوجستيات للمستثمرين لتوصيل الصادرات المصرية المطلوبة إلى الأسواق العربية والأفريقية والأوروبية.

 

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
أخبار العقارات
وظائف البنوك
منتجات البنوك