هجوم إرهابي على مطار أبها السعودي يسفر عن سقوط 26 مصابا

قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن إنه سيرد ردا صارما على هجوم صاروخي شنته قوات الحوثيين الإرهابية في اليمن على مطار مدني بجنوب السعودية يوم الأربعاء وأسفر عن إصابة 26 شخصا.

وأضاف، أن الهجوم الذي وقع في الصباح الباكر أثبت دعم طهران لما وصفه بالإرهاب العابر للحدود.

وذكر بيان التحالف أن مقذوفا سقط بصالة الوصول بمطار أبها مسببا أضرارا مادية.

وأوضح التحالف العسكري أن ثلاث نساء وطفلين من بين المصابين وهم من جنسيات سعودية ويمنية وهندية، ونُقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى وتم علاج معظم المصابين في الموقع.

كانت قناة المسيرة الفضائية التي يديرها الحوثيون ذكرت في وقت سابق أن جماعة الحوثي شنت هجوما بصاروخ كروز على مطار أبها الذي يبعد نحو 200 كيلومتر شمالي الحدود مع اليمن ويخدم رحلات داخلية وإقليمية.

وقالت هيئة الطيران المدني السعودية إن حركة الطيران تسير بشكل طبيعي حاليا في المطار.

وقال التحالف إن هذا الهجوم ”قد يرقى إلى جريمة حرب“ وإنه سيتخذ إجراءات ”صارمة وعاجلة وآنية“ ردا عليه.

وأضاف التحالف في بيانه: ”استهداف مطار أبها يثبت حصول هذه الميليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسة الإرهاب العابر للحدود واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة“.

وقال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة إن الهجوم على مطار أبها ”تصعيد خطير تم بسلاح إيراني“.

وأضاف في تغريدة على تويتر: ”المطلوب هو موقف دولي واضح وصارم تجاه الإرهاب الحوثي والدعم الإيراني المتوفر له“.

 

(رويترز)