“الصادرات والواردات” تكثف الرقابة على جودة وسلامة الرسائل الغذائية المستوردة

أكد المهندس إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ان الهيئة في إطار استعدادها لاستقبال عيد الفطر المبارك كثفت من جهودها الرقابية للتأكد من مطابقة المنتجات للمواصفات القياسية قبل طرحها في الاسواق من خلال تطبيق المعايير والمواصفات القياسية على كافة المنتجات المستوردة خاصة المنتجات الغذائية لارتباطها بصحة وسلامة المستهلك المصرى.

وفى هذا الإطار أظهر تقرير أصدرته الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات حول الانشطة الرقابية على المنتجات المستوردة والمصدرة خلال الفترة من يناير الي مايو الماضي ان الهيئة استقبلت 110 الاف و532 رسالة غذائية وصناعية باجمالي كمية تصل الي 20 مليون طن تنوعت ما بين لحوم ودواجن مجمدة وحبوب ولعب اطفال ومنظفات وبلاط سيراميك ودهانات ومواد لاصقة وادوات صحية وحديد واسمنت وورق وصابون وملابس ومفروشات وتم فحصها لبيان مدي مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية والعالمية.

وقال ان الرسائل الواردة تنوعت ما بين صناعية وغذائية ، حيث استقبلت الهيئة 69 الف و 788 رسالة صناعية و 40 الف و 744 رسالة غذائية ، اثبتت النتائج مطابقة 108 الاف و 611 رسالة صناعية وغذائية فيما تم رفض 1921 رسالة صناعية وغذائية لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية والعالمية .

واضاف جابر ان الرسائل الغذائية المقبولة بلغت 39 ألف و551 رسالة تضمنت اهم بنود الواردات المقبولة الحبوب واللحوم والدواجن المجمدة والاسماك، كما بلغ عدد الرسائل الغذائية المرفوضة نحو ألف و193 رسالة وجاءت اللحوم البتلو المبردة والبطيخ والجبن بانواعه واضافات الاعلاف ومسحوق الشطة والعطور ومكملات غذائية وزيت الزيتون ومركزات العصائر والشاي على رأس بنود الواردات المرفوضة

واوضح رئيس الهيئة ان عدد الرسائل الصناعية المطابقة بلغت 69 ألف و60 رسالة حيث تضمنت بنود الواردات الصناعية المقبولة حديد التسليح والاسمنت والادوات الصحية والورق والصابون والملابس والمفروشات، لافتا الي ان عدد الرسائل الصناعية التي تم رفضها وصلت الي 728 رسالة وتمثلت اهم البنود الصناعية المرفوضة في لعب الاطفال واحجار القطع والجلخ والسيراميك والمنظفات والمواد اللاصقة والدهانات.