المركزي: عمليات الإنتربنك الدولاري تتراجع 22% خلال فبراير مسلجة 3 مليارات دولار

أظهرت بيانات النشرة الشهرية الصادرة عن البنك المركزي المصري، تراجع عمليات الإنتربنك الدولاري بين البنوك (التحويلات بالعملات الأجنبية) خلال فبراير الماضي 22%، لتصل إلى 3.026 مليار دولار، مقابل 3.876 مليون دولار في يناير الماضي.

وقال البنك المركزي المصري، إن عدد العمليات التي نفذت عبر سوق الإنتربنك الدولار خلال فبراير تبلغ 1257 عملية.

وانتعشت التعاملات في سوق الإنتربنك الدولارى بين البنوك العاملة في مصر، بعد توقف البنك المركزي عن دعم الجنيه، وتحرير سعر الصرف نوفمبر 2016.

وتوقع طارق عامر محافظ البنك المركزي المصرى يناير الماضي، تذبذب أسعار صرف الجنيه بعد أن تم إنهاء آلية تحويلات المستثمرين الأجانب فى أدوات الدين الحكومي.

وقال عامر في تصريحات لوكالة بلومبرج الأمريكية: “سنشهد المزيد من التقلبات في العملة بعد إغلاق آلية تحويلات المستثمرين الأجانب حيث سيضطر المستثمرون الآن إلى المرور عبر سوق ما بين البنوك (الإنتربنك)”.

وارتفعت قيمة الجنيه أمام الدولار منذ بداية العام الجاري 5%؛ مع تزايد تدفقات العملات الأجنبية إلى السوق المصري خلال الأشهر الخمس الماضي.

وبلغت استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومي، نحو 23.1 مليار جنيه منذ تحرير سعر صرف الجنيه نوفمبر 2016، وحتى مارس الماضي، وفقا لبيانات وزارة المالية.