نصيب الفرد من الدين الخارجي لمصر يرتفع إلى 906 دولارات نهاية 2018

أظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع نصيب الفرد من الدين الخارجي خلال الربع الثاني من العام المالي الجاري، 3.7% ليصل إلى 906.3 دولار مقابل 873.6 دولار نهاية سبتمبر الماضي.

وقال البنك المركزي المصري، إن الدين الخارجي ارتفع 3.7% خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي، ليصل إلى 96.6 مليار دولار نهاية ديسمبر الماضي.

وبحسب البيانات، قفز الدين الخارجي خلال عام 2018، نحو 13.8 مليار دولار.

وذكر البنك المركزي أن الدين الخارجي طويل الأجل يبلغ نهاية العام الماضي نحو 86.27 مليار دولار، بينما يبلغ الدين الخارجي قصير الأجل 10.34 مليار دولار.

وتوسعت مصر في الاقتراض الخارجي منذ ديسمبر 2016، مع بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولى والذي بموجبه تحصل مصر على 12 مليار دولار قروضا على مدار ثلاثة سنوات، حصلت منهم فعليا على 10 مليارات دولار حتى مارس الماضي.

وعلى صعيد متصل، ارتفع إجمالي الدين العام المحلي 20.25% على أساس سنوي لمصر ليصل إلى 4.108 تريليون جنيه في نهاية ديسمبر 2018.