رايان إير تسجل أضعف ربح سنوي في 4 سنوات

أعلنت رايان إير عن أضعف ربح سنوي لها في أربع سنوات اليوم الاثنين وقالت إن الأرباح قد تشهد مزيدا من التراجع العام المقبل في الوقت الذي تواجه فيه أكبر شركة طيران منخفض التكلفة في أوروبا طاقة زائدة وانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتأجيلات في تسليم الطائرة بوينج 737 ماكس.

حققت الشركة ربحا بعد الضرائب للسنة المالية المنتهية في 31 مارس آذار – باستبعاد خسائر بدء التشغيل في وحدتها لاوداموشن – بلغ 1.02 مليار يورو (1.14 مليار دولار)، انخفاضا من 1.45 مليار يورو في العام السابق.

كانت التوقعات تشير إلى ربح بين مليار و1.1 مليار يورو، وتوقع استطلاع أجرته الشركة نفسها لآراء أكثر من عشرة محللين ونشرت نتائجه قبيل إعلان النتائج 1.03 مليار يورو.

وقالت شركة الطيران الأيرلندية إن التأجيلات في تسليم بوينج 737 ماكس بعد وقف تشغيلها عالميا في مارس آذار أجبرتها على خفض طاقتها بواقع مليون راكب تقريبا للعام المنتهي في مارس آذار 2020. وتخطط الشركة لنقل 153 مليون مسافر ارتفاعا من 139 مليونا هذا العام.

كانت رايان إير بصدد استلام خمس طائرات 737 ماكس بين أبريل نيسان ويونيو حزيران، ثم 42 أخرى قبل مارس آذار 2020. وقال المدير المالي نيل سوراهان إنه يتوقع تسلم الدفعة الأولى في أكتوبر تشرين الأول وإن الدفعات المستقبلية ”ستتحرك ببطء بعض الشيء“.

وأضاف أن شركة الطيران تعتزم مخاطبة بوينج بشأن تعويض متواضع.

ورايان إير أحد أكبر عملاء الطائرة ماكس التي تصنعها بوينج وتقرر وقف تحليقها عالميا في مارس آذار بعد حادث تحطم طائرة للخطوط الجوية الإثيوبية أسفر عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها. وطلبت الشركة 135 طائرة من طراز 737 ماكس 200 مع وجود خيار لإضافة 75 طائرة أخرى.

(رويترز)