وزير النقل يتفقد مشروعات تحديث نظم الإشارات الكهربائية بمحافظتي المنيا وأسيوط

أجرى اليوم وزير النقل كامل الوزير جولة تفقدية بمحافظتي المنيا وأسيوط لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات التي تنفذها الوزارة ورافقه خلال الجولة كلا من رئيس هيئتي السكك الحديدية والطرق والكباري والنقل البري

بدأت الجولة بتفقد محطة مصر برمسيس حيث تابع الوزير انتظام جداول التشغيل واستمرار التصدي لظاهرة الركوب بدون تذكرة والاطمئنان على نظافة الأرصفة والتقى بعدد من الركاب الذين أشاروا الى التحسن في مستوى الخدمة المقدمة ثم استقلال القطار رقم 980 من القاهرة الى المنيا حيث تفقد عربات القطار واطمئن على مستوى الخدمة

وفي محطة المنيا للسكك الحديدية استقبل وزير النقل اللواء قاسم حسين محافظ المنيا حيث تفقد الوزير المحطة ووجه بزيادة شبابيك التذاكر وزيادة اللوحات الارشادية بالمحطة تسهيلا على الركاب وسرعة تطوير الاكشاك الموجودة بالمحطة وفقا لنظام الاكشاك الجديد ااذي وجه الوزير بتعميمه في كافة المحطات على مستوى الجمهورية بالاضافة الى سرعة اجراء الصيانة اللازمة فيما يختص ببعض حوائط المحطة

ثم توجه لمتابعة كهربة اشارات قطاعات المنيا وابوقرقاص والروضة ضمن مشروع تحديث نظم الإشارات على خط (بني سويف / أسيوط )، والذي تنفذه شركة الستوم بطول 250 كم وتكلفة مليار و600 مليون جنيه، ضمن خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة / أسوان لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات.

حيث تفقد برج أبوقرقاص الذي تم إدخاله مع برج مغاغة الخدمة كما تابع تنفيذ برج الروضة الذي سيدخل الخدمة اوائل شهر يوليو القادم ووجه الوزير بتكثيف العمل، والالتزام بالجدول الزمني للمشروع الذي يشمل عدد 15 برج اشارات رئيسي EIS وعدد 24 برج اشارات فرعي SER وعدد 86 مزلقان سيتم تطويرها لتعمل أوتوماتيكيا.مشيرا الى ان الهدف من تحديث نظم الإشارات على هذا الخط هو استبدال نظام الارتباط الميكانيكي الحالي بنظام إليكتروني حديث (EIS )، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة SIL4، وأن مسير القطارات على هذا الخط بعد الانتهاء من المشروع سيكون بمعدلات أمان عالية وسيؤدي النظام الجديد إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة،
وخلال تفقده محطة ابوقرقاص للسكك الحديدية وجه الوزير بزيادة عدد المظلات واماكن الانتظار بالمحطة والصيانة الدورية لكشافات الانارة

كما تفقد الفريق مهندس كامل الوزير خلال الجولة محور سمالوط بمحافظة المنيا وذلك في إطار متابعة تنفيذ خطة وزارة النقل لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية للمساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة في صعيد مصر بتنفيذ عدد من المحاور العرضية

حيث تابع الوزير اعمال تنفيذ محور سمالوط الحر بطول 24 كم وعرض 21 متر بتكلفة إجمالية 1.4 مليار جنيه حيث تفقد قطاعات المشروع المختلفة وتابع معدلات تنفيذ الأعمال الصناعية «الكباري والأنفاق»، بالإضافة إلى أعمال الطرق وشدد على تكثيف العمل للانتهاء منه قبل 30 /6/2020

وأشار وزير النقل إلى أن هذا المحور يربط الطريق الصحراوي الشرقي «القاهرة – أسوان» حتى الطريق الصحراوي الغربي «القاهرة- أسوان» مرورًا بنهر النيل والطريق الزراعي «القاهرة- أسوان» عند مدينة سمالوط بمحافظة المنيا ، بحيث يكون محورًا حرًا ، مضيفا أنه يتكون من كوبري على النيل، وكوبري السكة الحديد، وكوبري فوق ترعة الإبراهيمية، و29 كوبري علويا، 19 نفقا، و2 بربخ، أعمال طرق ومداخل

كما يتفقد الوزير اليوم يرافقه محافظ اسيوط اعمال تنفيذ المرحلة الأولى لمحور ديروط العلوي على النيل والتي تمتد من الطريق الزراعي الغربي الى الطريق الصحراوي الشرقي بطول 28 كيلومتر، وعرض 21 مترا، بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه بتكلفة إجمالية 1.7 مليار جنيه حيث تتكون من 5 كباري و7 أنفاق، منهم كوبري على النيل بطول حوالي 1000 متر، وكوبري على السكة الحديد بطول 630 مترا أعلى طريق (أسيوط – سوهاج) الزراعي، وسكة حديد القاهرة أسوان، وترعة الإبراهيمية، حيث أكد وزير النقل أنه من المخطط الانتهاء من المشروع قبل 30 /6/2020 مشيرا إلى أن هذا المحور سيساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة وربط شبكة الطرق من الطريق الصحراوي الشرقي وحتى الطريق الصحراوي الغربي وتنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة، حيث يوجد العديد من المساجد والكنائس والأماكن الأثرية بالمنطقة وتوفير فرص العمل والحد من حوادث غرق المعديات المنتشرة بالنيل والتي تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل إلى غرب النيل والعكس.