صندوق النقد: مصر أصبحت أكثر صلابة في مواجهة ارتفاع عدم اليقين في البيئة الخارجية

قال سوبير لال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، إن مصر أصبحت أكثر صلابة في مواجهة ارتفاع عدم اليقين في البيئة الخارجية؛ نتيجة ارتفاع الاحتياطيات الدولية من 17 مليار دولار في يونيو 2016 إلى 44 مليار دولار أمريكي في مارس 2019.

وأضافت في البيان الختامي للمراجعة الخامسة والأخيرة من برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، أن مصر واصلت على مدار الثلاث سنوات الأخيرة تطبيق برنامجها الوطنى الطموح للإصلاح الاقتصادي والذي استهدف تصحيح الاختلالات الخارجية والداخلية الكبيرة، وتشجيع النمو الاحتوائي وخلق فرص العمل، وزيادة الإنفاق الاجتماعي الاكثر استهدافا.

وأوضح إن جهود الحكومة نجحت في تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي، وإحداث تعافٍ في النمو، وتحسين مناخ الأعمال.

وذكر لال أن نمو إجمالي الناتج المحلي تسارع من 4,2% في 2016/2017 إلى 5,3% في 2017/2018؛ وانخفضت البطالة من 12% إلى أقل من 9%؛ وتقلص عجز الحساب الجاري من 5,6% من إجمالي الناتج المحلي إلى 2,4%.

وتابع: “من المتوقع أن ينخفض إجمالي دين الحكومة العامة إلى نحو 85% من إجمالي الناتج المحلي في 2018/2019 بعد أن بلغ 103% من إجمالي الناتج المحلي في 2016/2017”.

وتوصلت بعثة صندوق النقد الدولي، إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع مصر بشأن استكمال المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج مصر الاقتصادي، وينتظر حصول مصر على الشريحة الأخيرة البالغة ملياري دولار، موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي.

وحصلت مصر فعليا منذ بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي في ديسمبر 2016، على نحو 10 مليارات دولار من قرض بقيمة 12 مليار دولار تم الاتفاق عليه ضمن البرنامج.