بعثة صندوق الدولي تتوصل إلى اتفاق مع مصر حول المراجعة الأخيرة من برنامج الإصلاح

توصلت بعثة صندوق النقد الدولي، إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع السلطات المصرية بشأن استكمال المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج مصر الاقتصادي في ظل “تسهيل الصندوق الممدد”.

وقام فريق من خبراء صندوق النقد الدولي برئاسة سوبير لال بزيارة مصر في الفترة من 5-16 مايو 2019 لإجراء المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري الذي يدعمه اتفاق لمدة ثلاث سنوات.

وينتظر حصول مصر على الشريحة الأخيرة البالغة ملياري دولار، موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي.

وحصلت مصر فعليا منذ بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي في ديسمبر 2016، على نحو 10 مليارات دولار من قرض 12 مليار دولار تم الإتفاق عليه ضمن البرنامج.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منه، إن السياسات النقدية والمالية الرشيدة وسعر الصرف المرن كانت ركيزة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي وتعزيز صلابة مصر في مواجهة الصدمات الخارجية، بينما ساعدت إجراءات الحماية الاجتماعية على تخفيف عبء الإصلاح الاقتصادي عن المواطنين.

وأضاف: “في الفترة القادمة، نرحب وندعم رغبة السلطات المصرية فى تعميق الإصلاحات الهيكلية لتيسير النمو الاحتوائي وخلق فرص العمل للجميع”.