الذهب يستقر وسط الطلب على الملاذات الآمنة

استقر الذهب يوم الأربعاء مع صعود أسواق الأسهم، لكن المخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي العالمي والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أبقت المعدن الأصفر متماسكا قرب أعلى مستوياته في شهر.

وبحلول الساعة 1807 بتوقيت جرينتش، كان سعر الذهب في السوق الفورية مستقرا عند 1296.64 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما زادت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.1% لتبلغ عند التسوية 1279.80 دولار.

وارتفع الذهب، الذي يُعتبر استثمارا بديلا في أوقات الضبابية السياسية والمالية، إلى أعلى مستوياته منذ 11 أبريل عند 1303.26 دولار للأوقية يوم الثلاثاء.

وقال محلل من نيويورك ”لا شك في أن المخاوف المرتبطة بالاتفاق التجاري مع الصين هي التي تجعل أسعار الذهب متماسكة… لكن بعد الإعلان عن إرجاء ترامب فرض رسوم على السيارات، وقع المستثمرون في حيرة ولم يعرفوا أي طريق يسلكون. وهذا هو السبب وراء ما نراه من استقرار في النشاط (في الوقت الراهن)“.

وبدد الذهب مكاسبه المبكرة مع صعود مؤشرات أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية، بعد أنباء عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخطط لإرجاء رسوم على السيارات المستوردة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.1% إلى 14.80 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 1.6% إلى 842 دولارا.

(رويترز)