“البيئة” تبحث مع “الأوروبي لإعادة الإعمار” التوسع في التحول للمدن الخضراء

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السيدة جانيت هكمان المدير التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية والسيد خالد حمزة مدير مكتب البنك بمصر لمناقشة التوسع في التحول للمدن الخضراء تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن التحول إلى المدن الخضراء هو أمر ضروري ويتعلق بتحقيق التنمية المستدامة، ولكن قبل التوسع في تنفيذ نماذج للمدن الخضراء لابد من تحديد الأهداف الإستراتيجية بشكل واضح، وأن تتسق مع السياسات والإجراءات الوطنية للتنمية، كما اننا بصدد الانتهاء من مقترح مشروع للمدن المستدامة بشرم الشيخ ونعمل على تنفيذ ذلك في البحر الأحمر من خلال التركيز على التنوع البيولوجي.

كما أشارت وزيرة البيئة إلى أن التحول إلى المدن الخضراء يجب أن يركز على التوسع في النقل الكهربي وادارة المخلفات الصلبة والتنوع البيولوجي وادارة المحميات الطبيعية والسياحة البيئية، خاصة وأنها مجالات ذات بعد بيئي اقتصادي، موضحة ان وزارة البيئة قد انتهت من خطط العمل الفنية الخاصة بالمحافظات المصرية في مجال ادارة منظومة المخلفات، إلى جانب الدراسات المعدة في مجال تطوير الأراضي المحمية والتنوع البيولوجي.

كما تطرق الجانبان إلى اهمية دمج القطاع الخاص في المشروعات البيئية، حيث أوضحت الوزيرة أن تحقيق هذا الأمر يتطلب بناء القدرات وتوعية القطاع الخاص بأهمية المشروعات البيئية وحجم العائد الاقتصادي الذي يمكن تحقيقه منها.

ومن جانبها، أكدت السيدة جانيت هكمان تطلعها للتعاون مع وزارة البيئة في التوسع للتحول للمدن الخضراء وأن برنامج المدن الخضراء يستهدف التطبيق على عدد 4 مدن مصرية كنموذج رائد وهي (وسط القاهرة والاسكندرية وبورسعيد وأسوان) حيث يقوم البنك بتقديم الدعم الفنى وتحديد الأولويات والتأثيرات البيئية والمشروعات المطلوب تنفيذها لتحويل المدينة إلى مدينة خضراء، وأشارت إلى أنه سيتم دعوة وزيرة البيئة للمشاركة في مؤتمر المدن الخضراء بلندن في يوليو القادم.