وزير الري يترأس اجتماع المكتب التنفيذى للجنة المصرية للهيدرولوجيا والمصادر المائية

إجتمع السيد الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والري باللجنة المصرية للهيدرولوجيا والمصادر المائية ومنشئات الري والصرف وبدأ الاجتماع بالترحيب بالحضور وتهنئتهم بمناسبة شهر رمضان المعظم والوقوف دقيقة حداد على روح الدكتورة فاطمة عبدالرحمن رئيس قطاع المياة الجوفية الأسبق.

أشار الدكتور عبد العاطى الى أهمية دور الشُعب التخصصية التابعة للوزارة فى تقديم الدعم الفنى والبحثى والإستشارى للوزارة ومواجهه المخاطر التى نتعرض لها ذات الصلة بالشأن المائى وضرورة إستمرار التنسيق مع المركز القومى لبحوث المياة ليصبح من أهم 60 مركزا متخصصا فى ذات الشأن على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة الى وجود خمسة شُعب متخصصة تابعة للوزارة تم تشكيلهم بقرار وزير الموارد المائية والرى وهى :
شُعبة الهيدرولوجيا برئاسة الدكتور جمال إبراهيم قطب
وشُعبة الرى والصرف برئاسة الدكتور هشام مصطفى محمد
وشُعبة المصادر المائية برئاسة الدكتور على نبية البحراوى
وشعبة السدود والقناطر الكبرى برئاسة الدكتور أشرف عبد الحى الأشعل
وشُعبة المساحة والخرائط برئاسة الدكتور رئيس الهيئة المصرية العامة للمساحة

وشُكلت كل شُعبة من مجموعة من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين سواء من داخل وزارة الموارد المائية والرى أو الجامعات والمراكز البحثية المصرية وتعنى تلك اللجان أيضا بالتواصل والتنسيق مع المنظمات والهيئات الدولية وتُمثل الجانب المصرى بها وتعمل على عقد بروتوكولات التعاون معها بالإضافة الى المشاركة فى المنتديات والمؤتمرات ذات الصلة بالشأن المائى
وقد قام كل رئيس شُعبة بعرض ملخص عن إنجازات اللجنه وتصوره للعمل خلال الفترة القادمة والخطط الموضوعه من جانبة لتحقيق أقصى إستفادة للوزارة ومايتم من تنسيق مع أساتذة الجامعات بخصوص الأوراق البحثية المرتبطة بالشأن المائى والعمل على توحيد الجهود وتكاملها .

ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة العمل على تقديم أوراق بحثية استباقية توضح الموقف المائي المصري والموقف الإقليمي بالمنطقة وخصوصا ذات الشأن بالنُدرة المائية وما تحققه مصر من نجاحات فى مجال كفاءة إستخدام المياة وأيضا طالب بضرورة أن يكون كل مشاركة وتواجد دولى يحمل رسالة واضحة وإضافة فى الرؤية المصرية بالموقف المائي.

وتجدر الإشارة الى أن مصر شرفت بكونها نائب رئيس الهيئة الدولية للرى والصرف العديد من المرات وستترشح على ذات المقعد هذا العام بالمؤتمر العام للهيئة المزمع عقدة في موريتانيا خلال الفترة من 1-7سبتمبر 2019.

ووجة السيد الدكتور الوزير بضرورة العمل خلال الفترة القادمه عل الأبحاث الخاصة بالرى الذكى smart irrigation فى ضوء مانعانية من نقص فى الموارد المائية وأيضا فى ظل تقدم العديد من الدول المجاورة فى ذات الشأن .

وجدير بالذكر أن شُعبة الهيدرولوجيا على وشك الإنتهاء من إعداد كتاب ( هيدروليكية نهر النيل وحوض النيل الشرقى )
وأوضح الدكتور حسن عامر أنه من أهم النتائج إنجاز مشروع التركيب المحصولى فى ظل محدودية المياة بالتنسيق مع مركز البحوث الزراعية ووجه الدكتور عبدالعاطى بعرض هذا التقرير فى الإجتماع القادم اللجنة المشتركة لوزارتى الزراعة والرى
وأشار الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى الأسبق والرئيس الشرفى لشُعبة الهيدرولوجيا أهمية تمثيل الشُعب فى اللجان الدولية ودعمها بكل السُبل ورعاية المؤتمرات التى تُعقد فى مصر ودعم الأبحاث والكتب التى تصدر.

وفى الختام أثنى الدكتور عبدالعاطى على ما يُبذل من مجهودات مع التوجيه بالاستعانة بأعضاء من الطلاب المتميزين بمدارس المتفوقين STEM ليكونوا نواه جيده ويتم إعدادهم للمستقبل وطالب أيضا بضرورة وجود التكامل بين الشُعب والمراكز البحثية وأن يكون هناك رؤية استراتيجية عامة لتجنب حدوث أى تضارب فيما بينها أو مع أى من الجهات.

وأفاد بأنه من الضروري الترويج للشُعب التخصصية وتعريف بأنشطتها وأدوارها سواء بالوزارة أو خارجها وضرورة التنسيق والتعاون مع المنظمات والبهيئات الإقليمية مثل المجلس العربي للمياة لتحقيق الأهداف المرجوة.