“الوطنية للإعلام” تنفي هدم مبني ماسبيرو ونقلها إلى مدينة الإنتاج الإعلامي

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حقيقة الأخبار التي تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي بشأن هدم مبني ماسبيرو ونقل مقره إلى مدينة الإنتاج الإعلامي.

وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع الهيئة الوطنية للإعلام، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع, مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لهدم مبني ماسبيرو  ونقل مقره إلى مدينة الإنتاج الإعلامي، مُشددةً على أن مبنى ماسبيرو يُعد أحد أهم مباني الدولة التراثية التي لا يمكن هدمها أو المساس بها، وأن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين.