الملا: تعزيز الأمن في صناعة البترول والغاز يأتي على رأس أولويات الوزارة

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لقاءا موسعا مع الشباب الملتحقين ببرنامج بناء القدرات للعاملين بمجال السلامة والصحة المهنية في قطاع البترول في ختام المرحلة الأولى من البرنامج والذى تم اطلاقه فى اطار تنفيذ رؤية مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول للاستثمار في تنمية الكوادر البشرية ودعم الكفاءات الشابة .

شارك في اللقاء 74 مهندساً وكيميائياً شاباً من إدارات السلامة والصحة المهنية بمختلف شركات قطاع البترول والذين التحقوا بالبرنامج بعد اجتيازهم الاختبارات المؤهلة للالتحاق به وانتهوا من المرحلة الأولى ضمن عدة مراحل يشملها البرنامج للمساهمة في اعداد كوادر شابة في مجال الامن والسلامة والصحة المهنية قادرة على مواكبة التغيرات والتطورات السريعة التي يشهدها هذا المجال في صناعة البترول والغاز بصورة متلاحقة .

وخلال اللقاء اكد المهندس طارق الملا ان تعزيز الامن والسلامة في صناعة البترول والغاز يأتي على رأس أولويات الوزارة انطلاقاً من دوره المحوري في استكمال المشروعات البترولية الكبرى التي ينفذها قطاع البترول فى مصر سواء في تنمية الحقول المكتشفة للغاز والبترول او مشروعات التكرير والبتروكيماويات والبنية الأساسية مشددا على ان المشروعات القائمة و الجديدة ينبغي ان يتوافر لها بيئة عمل آمنة لافتاً الى ان الامن والسلامة يأتيان ضمن القيم الأساسية في العمل البترولي والرؤية الاستراتيجية للوزارة ، مشيرا الى ان الوزارة تعمل على مسارين متوازيين لتعزيز الامن والسلامة في صناعة البترول والغاز من خلال المراجعة الشاملة لكافة الضوابط والاشتراطات المتعلقة بالأمن والسلامة في جميع مشروعات ومواقع العمل بالقطاع وفقا لجدول زمنى محدد، وذلك بالتوازي مع الاستثمار في تنمية الكوادر البشرية للسلامة والصحة المهنية عبر اطلاق برنامج طموح بالتعاون مع شركات عالمية لرفع كفاءة العاملين والكوادر الشابة وفقاً لأحدث الأساليب العلمية والعملية والتكنولوجيا المتطورة وتمكينهم وتطويرهم مشيرا الى ان هذه الكوادر الشابة تمثل نواة حقيقية لتحديث وتطوير العمل في هذا المجال الحيوي في صناعة البترول والغاز .

وشدد الملا على الاهتمام بتعميق ثقافة السلامة على جميع المستويات داخل شركات قطاع البترول ونشر الوعى الكامل بها بين كافة المستويات الوظيفية ، مشيرا الى انه من المقرر ان يكون توافر الخبرات والعمل خلال المسار الوظيفي في مجال السلامة والصحة المهنية هو احد الاشتراطات التي لا غنى عنها لتولى الوظائف القيادية في قطاع البترول .

وخلال اللقاء استمع الملا الى اراء الشباب الملتحقين بالبرنامج وردود افعالهم حول المرحلة الأولى حيث اكدوا ان البرامج التدريبية تم تصميمها واعدادها بعناية ومن منظور واسع يعتمد على تزويدهم بكافة المهارات التي يتطلبها مجال عملهم ، وانها تسهم في اكتسابهم المهارات الفنية ومهارات القيادة على حد سواء وكذلك مواكبة الدراسات والمعايير المتقدمة في مجال عملهم مشيرين الى ان البرنامج مبادرة جديدة من نوعها لدعم الكفاءات الشابة واعدادها بأسلوب عصري متطور وانه ينبغي البناء عليها لتحفيز طاقات الشباب وتحقيق اقصى استفادة منها.

واكد الملا أن رفع كفاءة الكوادر الشابة من خلال هذه البرامج المتطورة التي تتبنى أساليب غير نمطية سيشمل كافة مجالات العمل تباعاً ، وطالب المشاركين في البرنامج بضرورة بذل اقصى جهد في المراحل التالية والاستفادة مما يوفره لهم من إمكانات كبيرة وبرامج غير تقليدية .