وزير النقل يطالب الشركات المنفذة لمشروع القطار المكهرب للعاصمة الإدارية بالبدء الفوري

طالب كامل الوزير وزير النقل الشركات المنفذة لمشروع القطار المكهرب السلام-العاصمة الإدارية-العاشر من رمضان بالبدء في التنفيذ الفوري للأعمال المدنية للمشروع بالتزامن مع إنهاء الإجراءات الخاصة بتفعيل التعاون الاستثماري مع بنك “اكزيم” الصينى الممول للمشروع بنحو 1.2 مليار دولار.

وبحسب بيان صادر من وزارة النقل، عقد الوزير اجتماعا موسعا مع رؤساء وقيادات الشركات المنفذة للمشروع، مؤكدا على أهمية قيام الشركات بالبدء الفوري في تجهيز المواقع وامدادها بالمعدات اللازمة للعمل ليبدأ العمل على أرض الواقع بدءا من الأسبوع القادم بالتزامن مع إمداد هيئة الأنفاق للشركات بالتصميمات اللازمة للمشروع لكي تقوم الشركات بأعمال الجسور والسكة والأسوار والورشة لكي يتم إنهاء المشروع في 24 شهر.

وقال وزير النقل إنه خلال زيارته للصين، الأسبوع الجاري، قام بجولة في المصنع الخاص بتصنيع العربات الخاصة بالمشروع وشاهد الإمكانات الكبيرة للمصنع والتقى بمسئولي الشركة المصنعة وتم الاتفاق على الالتزام بتوريد العربات وفقا للجدول الزمني ووفقا لما وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسي في زيارته الاخيرة للصين خلال لقائه بعدد من الشركات الصينية ومنها شركة أفيك بضرورة الانتهاء من توريد الوحدات المتحركة خلال 16 شهر.

وذكر البيان أن كامل الوزير طالب بضرورة أن يكون كافة المحطات الخاصة بالمشروع ذات شكل تصميمي وجمالي مميز وكذلك الاسوار الخاصة بالمشروع.

يذكر أن شركات المقاولات المصرية ستقوم بكافة الأعمال المدنية من إنشاء محطات وكباري وأنفاق وتركيب قضبان حديدية وغيرها من الأعمال المدنية بتكلفة 461 مليون دولار، وستقوم شركة افيك الصينية بتنفيذ نظم الإشارات والاتصالات والتحكم وتوريد القطارات المتعاقد عليها لتشغيلها بالمشروع عقب تنفيذ بتكلفة إجمالية 739 مليون دولار.