“العليا للمشروعات” تستعرض التقييم الاستثماري لـ”مونوريل” العاصمة الإدارية و 6 أكتوبر

عقدت اللجنة العليا لمشروعات النقل اجتماعا، لاستعراض التقييم الفني والمالي والتمويلي والاستثماري، وأعمال التشغيل والصيانة، لمشروع “مونوريل” العاصمة الإدارية الجديدة، والذي يبدأ من مدينة نصر بمحافظة القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 53 كم، ومونوريل مدينة 6 أكتوبر، والذي يبدأ من مدينة الجيزة إلى مدينة 6 أكتوبر بطول حوالي 42 كم.

وذلك بحضور عاصم الجزار، وزير الإسكان والفريق كامل الوزير، وزير النقل، بحضور قيادات الوزارتين، والجهات المعنية حيث أشار الدكتور عاصم الجزار إلى أن المونوريل هو وسيلة نقل جماعي كثيفة أحادي السكة، ويسير علي كمرة خرسانية معلقة، وتبلغ السعة القصوى للمونوريل الحديث حوالي مليون راكب يومياً، موضحاً أن اختيار وسائل النقل السككي المنفصلة المريحة “مونوريل” يأتي لتلبية طلب الركاب وفقا لخطط التنمية الحالية والمستقبلية.

وقال المهندس سامي أبوزيد، مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق، إن دراسات النقل الجماعي للعاصمة الإدارية أكدت أهمية ربطها بمدينة القاهرة الجديدة ومدينة نصر مع خطوط مترو الأنفاق الثالث والرابع والخامس مستقبلا، حيث يضم خط قطار مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، 22 محطة، وهى “الاستاد – هشام بركات – نوري خطاب – الحي السابع – ذاكر حسين – المنطقة الحرة – المشير طنطاوي – كايرو فيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوي – حي النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائري الأوسطي – محمد بن زايد – الدائري الإقليمي – فندق الماسة – حي الوزارات – العاصمة الإدارية.

وسيسهم المشروع في الإسراع بتنمية العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة، ونقل حركة الموظفين والمترددين من القاهرة والجيزة في أقل زمن رحلة لاتصاله بالخط الثالث لمترو الأنفاق، ويسهم أيضاً في توفير مادي نتيجة فاقد الوقت والوقود المستهلك للوصول إلى العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة.

وأوضح مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق، أن مشروع قطار مونوريل مدينة 6 أكتوبر هو خط نقل سككي سريع يربط مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد بالقاهرة والجيزة بطول 42 كم، حيث أوصت نتائج دراسات النقل لإقليم القاهرة الكبرى بضرورة ربط كل من شرق القاهرة بالمدن الجديدة شرقاً، وأيضا غرب القاهرة والجيزة بالمدن الجديدة غرباً، بوسيلة نقل جماعي سككي ثقيل لخدمة ومواكبة التنمية المتسارعة بالمدن الجديدة، مشيراً إلى أن المشروع يخدم التوسعات الكبيرة بمدينة 6 أكتوبر، وخاصة مشروعات الإسكان الاجتماعى.