مقارنة بكان 2006.. أسعار تذاكر أمم أفريقيا ترتفع بين 150 و900%

أعلنت اللجنة المنظمة لكأس الأمم الأفريقية بمصر “كان 2019″، أسعار تذاكر حضور مباريات منتخب مصر في البطولة المقرر إقامتها في يونيو المقبل.

وجاءت الأسعار المعلنة من قبل اللجنة مرتفعة ما بين 150 و900% عن أسعار تذاكر البطولة التي نظمتها مصر قبل 13 عاما في 2006.

وارتفعت أسعار تذاكر الدرجة الثالثة 900% لتتصدر قائمة الارتفاعات في الأسعار من حيث النسبة، ليصل سعرها 200 جنيه مقارنة بنحو 20 جنيه في عام 2006، وارتفعت تذكرة الدرجة الثانية 700% لتصل إلى 400 جنيه بدلا من 50 جنيها، وأسعار تذكرة الدرجة الأولى ارتفعت 200% لتصل إلى 600 جنيه بدلا من 200 جنيه.

بينما ارتفعت أسعار تذكرة المقصورة الرئيسية بأقل نسبة عند 150% لتصل إلى 2500 جنيه- مباراة الافتتاح فقط- بدلا من ألف جنيه في كأس الأمم الأفريقية في 2006، بينما تنخفض إلى 2000 جنيه في باقي مباريات الدور الأول.

واستحدثت اللجنة عددا من التذاكر التي لم تكن موجودة في كأس الأمم الأفريقية عام 2006، وهي تذكرة درجة أولى علوي بسعر 500 جنيه، وتذكرة درجة أولى ممتاز بسعر 800 جنيه.

وأثار إعلان أسعار تذاكر مباريات “كان 2019″، جدلا على مواقع التواصل الإجتماعي داخل مصر، حيث ترى الجماهير أن الأسعار مبالغ فيها ومرتفعة.

وانتقد أحمد حسام ميدو لاعب منتخب مصر السابق والذي شارك في كأس الأمم الأفريقية 2006، الأسعار المعلنة لتذاكر المباريات.

وكتب ميدو عبر تويتر: “بصراحه مصدوم من أسعار تذاكر الدرجة الثالثة في كأس الأمم..200 جنيه كتير جدا!! هل أصبحت كرة القدم فجأة لعبة الأغنياء في مصر؟ من من محدودي الدخل سيدفع 600 جنيه لمشاهدة الثلاث مباريات الأولى لمنتخبنا في 10 أيام أي 35% من دخله الشهري!! أرجو إعادة النظر في أسعار تذاكر الدرجة الثالثة”.

وردا على الانتقادات، قال ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، إن الأسعار المعلنة لتذاكر بطولة الأمم الأفريقية تختص باللجنة المنظمة للبطولة، وأنها جاءت بعد دراسات ولم تكون عشوائية.

وأضاف: “من الطبيعى تكون مستويات الأسعار كذلك، خاصة أن مباريات منتخب مصر سيكون الإقبال عليها كبير”.

وذكر سويلم أن تذاكر المباريات ستباع جميعها عبر شبكة الإنترنت ولن يكون هناك منافذ مخصصة لذلك.

ولم تعلق اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأفريقية حتى الآن على الانتقادات.