السيسي: “تنمية قناة السويس” يوفر فرصًا واعدة لأطراف مبادرة “الحزام والطريق”

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، إن أهداف مبادرة الحزام والطريق تتسق مع جهود مصر لإطلاق المشروعات القومية، وفى مقدمتها محور تنمية قناة السويس القائم على إنشاء مركز صناعى وتجارى ولوجستي والذي يوفر فرصًا واعدة للشركات الصينية وللبلدان أطراف المبادرة وغيرها من مختلف دول العالم الراغبة فى الاستفادة من موقع مصر كمركز للمنتجات وإعادة تصديرها إلى مختلف دول العالم، ولا سيما الدول التى تربط مصر بها اتفاقيات تجارية فى المنطقة العربية، وإفريقيا، وأوروبا.

وأضاف خلال كلمته فى منتدى مبادرة الحزام والطريق الذي يعقد في بكين، إن مصر كانت أول دول عربية تعلن اعترافها بجمهورية الصين الشعبية، مؤكدًا أن البلدين يمثلان أقدم حضارتين فى التاريخ.

وذكر السيسي أن رؤية مصر تجاه تعزيز التعاون والتكامل الإقليمى تتسق مع أهداف الحزام والطريق، وأنه فى السياق العربي شهدت العلاقات العربية الصينية طفرة مهمة منذ عقد القمة الأولى لمبادرة الحزام والطريق مايو 2017.

وتابع الرئيس: “أكدت قمة التعاون الصينى الأفريقى سبتمبر 2018، حرص الصين على التنسيق مع الدول الإفريقية فى القضايا المختلفة التي تناولتها القمة، ولا سيما أجندة 2063 للاتحاد الإفريقى، وأجندة الأمم المتحدة 2030”.

وقال: “نرحب بتدشين شراكات جديدة وتعزيز الشراكات القائمة فى إطار مبادرة الحزام والطريق لتعزيز جهود دول القارة السمراء للارتقاء بمعيشة المواطن الأفريقى”.

ودعى السيسي المؤسسات الدولية بمبادرة الحزام والطريق إلى المساهمة فى مثل تلك المشروعات التى تعمل على تنمية أفريقيا، والتى تستلزم تضافر العمل المشترك بين الحكومات، ومؤسسات التمويل، والقطاع الخاص.