“الحكومة” تدرس إنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحري

كلّف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بسرعة إعداد تصور متكامل بشأن إنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحرى، يتضمن الإمكانات التى نمتلكها وحجم التجارة المتبادل، خاصة مع دول إفريقيا، والتشريعات المطلوبة، أو التى سيتم تعديلها بشأن إنشاء الشركة، والموافقات والتراخيص المطلوبة.

ووفقا لبيان صادر من مجلس الوزراء، ترأس مدبولي اجتماع بخصوص تأسيس شركة وطنية للشحن والنقل البحري، بحضور كامل الوزير، وزير النقل، ومهاب مميش، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وأبو بكر الحفنى، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، وخالد يوسف، القائم بأعمال رئيس هيئة تنمية الصادرات، ومسئولى عدد من الجهات المعنية.

وقال مدبولى: “هدفنا ربط مصر مع دول إفريقيا، وخلال الاجتماعات التحضيرية لرئاسة مصر للاتحاد الإفريقي تم طرح إنشاء هذه الشركة كإحدى آليات ربط مصر بدول إفريقيا، كما أن الاجتماعات المتعددة التى تم عقدها مع أعضاء المجالس التصديرية كان أهم مطلب للمصدرين هو الاهتمام بالشحن والنقل، خاصة لدول إفريقيا، حيث سيسهم ذلك فى مضاعفة الصادرات المصرية لهذه الدول، ولذا فإن استراتيجية دعم الصادرات المصرية الجديدة تم تخصيص 2 مليار جنيه بها لدعم الشحن سنوياً، وهو ما يؤكد اهتمام الدولة بهذا الملف”.

وقال نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع شهد مناقشة مبدئية للإجراءات الخاصة بإنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحرى، والخطوات التنفيذية المطلوبة لتنفيذ هذا المقترح، مشيراً إلى أن وزير النقل، أعلن خلال الاجتماع أن هناك شركتين قائمتين، تتوليان أعمال الشحن والنقل البحرى، وبهما عدد من المساهمين، ولديهما 51 سفينة منها 41 تعمل، ولكن هذا لا يكفى المطلوب، كما أن الشركتين تواجهان مشاكل نعمل حالياً على حلها.

وطالب مدبولى، بضرورة مضاعفة الأسطول من السفن للشركات القائمة؛ تحقيقاً لاستراتيجية الدولة فى تعميق العلاقات مع دول أفريقيا على وجه الخصوص، وكذا خطتها لمضاعفة الصادرات، مع ضرورة دراسة إمكانات الشركتين القائمتين، وجدوى تطويرهما، ليقوموا بالمهام الموكلة إليهما في هذا الملف.