“يوروكلير”: اتفاقنا مع مصر يساهم في انخفاض تكاليف الاقتراض بمرور الوقت ويدعم استراتيجية إدارة الديون

قالت شركة يوروكلير للمقاصة وتسوية معاملات الأوراق المالية، إن الاتفاق مع وزارة المالية بشأن إدراج تسويات لأدوات الدين الحكومية المصرية ضمن أنظمتها بشكل مباشر؛ يساهم في انخفاض تكاليف اقتراض الحكومة بمرور الوقت ويحسن إستراتيجية إدارة الديون.

ووقعت وزارة المالية، قبل يومين، مذكرة تفاهم مع شركة يوروكلير؛ لبدء العمل علي اتخاذ الخطوات التمهيدية لربط “تسجيل” إصدارات أدوات الدين الحكومية المصرية بالعملة المحلية بآلية يوروكلير، وإتاحة التعامل علي أدوات الدين الحكومية المصرية لشريحة أكبر من المستثمرين الأجانب خاصة البنوك المركزية، وفق ما أعلنت عنه وزارة المالية.

وأضافت يوروكلير التي تتخذ من بلجيكا مقرا لها في بيان حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منه، أن آليتها تحقق القدرة على توسيع قاعدة المستثمرين في السوق عن طريق تسهيل الوصول إلى الأوراق المالية الحكومية المصرية؛ ما سيسمح للسوق بالحفاظ على سيولة قوية، ما يؤدي إلى فوائد اقتصادية كلية، ويؤدي إلى انخفاض عائدات السندات وزيادة السيولة المحلية للأصول.

وذكرت أنها ستعمل مع وزارة المالية على تهيئة ظروف السوق المناسبة لإصدار الديون السيادية بالعملة المحلية، بهدف أن يصبح السوق قابلاً للتداول في أوروبا، وتمكين الاستثمار الدولي في أدوات الدين المحلي المصري.

وقال محمد معيط وزير المالية في تصريحات لوكالة رويترز أمس الأحد: ”نأمل بحلول أكتوبر من هذا العام أن نبدأ في إطلاق أول جزء من ديوننا يمكن تسويته من خلال آلية يوروكلير“.

ووفقا للبيان قال ستيفان بويات المدير العالمي لأسواق المال وخدمات التمويل في يوروكلير، إن توقيع مذكرة التفاهم مع مصر، إشارة حقيقية إلى نية الحكومة لإنشاء قاعدة سوق رأس مال أكثر قوة.

وأضاف أنه من خلال توسيع قاعدة المستثمرين، يمكن أن تساعد آلية “يوروكلير” على تعزيز سيولة السوق الأولية والثانوية، ما يمكّن الشركات والحكومات من زيادة رأس المال بكفاءة أو بتكلفة أقل .

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك