الين يتراجع قرب أدنى مستوى منذ بداية العام الجاري

انخفض الين صوب أدنى مستوياته منذ بداية العام الجاري وبلغ الفرنك السويسري أقل مستوياته في نحو شهر في الوقت الذي تسبب فيه ارتفاع الأسواق العالمية في التأثير سلبا على الطلب على العملات التي تُعتبر ملاذا آمنا.

وتراجعت التقلبات في سوق العملة كثيرا في الأسابيع الأخيرة واتسمت التحركات بالهدوء مجددا، على الرغم من أن هناك مؤشرات على أن التفاؤل بشأن إحراز تقدم في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وقوة بيانات اقتصادية من الصين يدفعان المستثمرين صوب الأصول المرتفعة المخاطر.

ونزل الين إلى 112.09 مقابل الدولار في التعاملات الآسيوية، قرب أدنى مستوى منذ بداية العام الجاري عند 112.135 ين، قبل أن يتعافى قليلا مع بدء التداولات في أوروبا.

كما تراجع الفرنك السويسري مقابل اليورو، ليبلغ 1.1340 فرنك. وارتفعت العملة السويسرية لأعلى مستوى منذ بداية العام الجاري عند 1.1164 فرنك في أواخر مارس آذار لكنها خسرت 1.5 بالمئة منذ ذلك الحين.

كما تراجع مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات المنافسة، قليلا مما سمح لليورو بتعزيز مكاسبه فوق 1.13 دولار. وزاد اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.1315 دولار.

وتراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 96.829.

وظل الجنيه الاسترليني قرب 1.31 دولار وهو نفس المستوى الذي سجله معظم الأسبوع الأخير، وانخفضت التقلبات بقوة بعد أن اتفق الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية على تأجيل موعد الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي حتى أكتوبر تشرين الأول.

 

(رويترز)