مجلس الوزراء: كوبري “تحيا مصر الشرقي” سيدخل موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية

قال المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، إن كوبرى تحيا مصر الشرقي “روض الفرج”، سوف يسجل فى موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية من حيث الاتساع.

ونشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, إنفوجراف عن كوبري تحيا مصر الشرقي “الكوبري المُلجم” والذي يبدأ من ميدان الخلفاوي على كورنيش النيل بشبرا ويمتد للجهة المقابلة من النيل بجزيرة الوراق‏.

وذكر أن الكوبري يعد أعرض كوبرى مُلجم على مستوى العالم والأول من نوعه الذي ينفذ بأيادي مصرية 100%، ويضم أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل تسمح بمرور الفنادق العائمة الكبرى، وممشى زجاجي بطول الكوبري للمواطنين, ويستخدم في إنشائه ‏‏أكبر بارجين بحريين في مصر بحمولة 1350 و900 طن.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ارتفاع الأعمدة من سطح الماء يبلغ ‏٩٦ متراً، ويصل عرض الكوبري في المنتصف 66.8 متراً، وعرض الفتحة الملاحية 300 متراً، ‏ويرتكز على ‏6 أعمدة 3 بالجهة الشرقية و3 بالجهة الغربية، ويبلغ إجمالي وزن الهيكل المعدني العلوي ‏‏10 آلاف طناً.

وأشار إلى أنه تم البدء في إنشاء الكوبري عام 2016 وسيتم افتتاحه خلال العام الجاري، ويشارك في تنفيذ الأعمال ‏4 آلاف مهندس وفني وعامل ذوي خبرة.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنه تم الانتهاء من مراحل تنفيذ الكوبري من أعمال الهيكل العلوي بمنطقتي المظلات وجزيرة الوراق، وأعمال تركيب الباكيات المعدنية فوق الفتحات الملاحية والبلاطات الخرسانية، وأعمال شد الكابلات بطول الكوبري كاملاً الذي يصل إلى 540 متر.

وأضاف: “جاري الانتهاء من ‏أعمال تركيب الإكسسوارات النهائية للكابلات، وأعمال صب المسافات بين البلاطات في الوصلة النهائية Clouser Segment، وأعمال التحضير لتركيب أعمدة الإنارة وأعمال التشطيبات.

وذكر أنه يتم استخدام ترسانة من المعدات لإنجاز المشروع تتمثل في ‏50 ونشاً حمولات مختلفة تصل إلى 600 طناً، و‏27 ماكينة دق خوازيق، و‏2 عبارة تم تصنيعهما خصيصاً للمشروع بتكلفة 46 مليون جنيه. ‏

No photo description available.