“رجال الأعمال”: تعليمات البنك المركزي الجديدة تنقذ القطاع العقارى وتدعم زيادة إنجاز المشروعات

قال حسن حسين رئيس لجنة البنوك والبورصة بجمعية رجال الأعمال إن قرار البنك المركزي المصري، وحزمة الضوابط الجديدة التي أعلنها مؤخرًا، لتنشيط القطاع العقاري، تنقذ السوق وتدعم زيادة إنجاز مشروعات القطاع.

وأصدر البنك المركزي المصري قبل يومين تعليمات جديدة للبنوك، تشمل استثناء الأوراق التجارية المخصومة دون حق البنك في الرجوع على شركات التنمية العقارية من تعليمات الحد الأقصى لنسبة أقساط القروض لأغراض استهلاكية والقروض العقارية للإسكان الشخصي إلى الدخل الشهري للأفراد الطبيعيين البالغة 35%، على أن لا تتعدى إجمالي تمويلات البنوك تحت التعليمات الجديدة نحو 50 مليار جنيه.

وأضاف رئيس لجنة البنوك، أن تعليمات المركزي تنقذ القطاع من نقص حاد في السيولة وبالأخص في السوق الثانوية، ويؤدي القرار إلى توفر السيولة؛ ما يساعد علي إتمام المشروعات وتسليمها للحاجزين، موضحًا أنه في ظل ارتفاع أسعار العقارات أصبح من الصعب، أن يقوم مواطن متوسط الدخل، بدفع ثمن الوحدة على مدار 5 أو 7 سنوات.

وذكر حسين أن الضوابط التي وضعها البنك المركزي، تضمن حق الشركات العقارية والبنوك والمواطنين على حد السواء، وتنظم عملية بيع الوحدات، خاصة فيما يتعلق بضرورة إخطار العميل بقيمة الأوراق التجارية المحولة واسم البنك حال قيامها بتحويل مديونية .

وأوضح حسين أن المبادرة ستؤدي إلى زيادة نسب الإنجاز في كافة المشروعات وخاصة القومية.