رئيس الوزراء يُتابع تنفيذ تكليفات الرئيس حول استراتيجية تصنيع السيارات الكهربائية

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم، لمتابعة استراتيجية الحكومة لتوطين صناعة السيارات والأتوبيسات الكهربائية في مصر. وحضر الاجتماع وزراء الإنتاج الحربي، والتنمية المحلية، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والنقل، ورئيس الهيئة العربية للتصنيع.

وخلال الاجتماع أكد رئيس الوزراء اهتمام الدولة بمواكبة التطور التكنولوجى العالمى بالإتجاه الي تصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء، نظراً للعائد الاقتصادى من استخدام الكهرباء بدلاً من الوقود التقليدي، هذا فضلاً عن العائد البيئي من تقليل الانبعاثات الكربونية التي تنتج عن استخدام البنزين والسولار. وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى أن هناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسى للعمل على توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، بالنظر إلى أنها تُعَـد مستقبل صناعة السيارات في العالم، ولذا فقد سعت الحكومة لتدشين تعاون مع الشركات العالمية التى تعمل فى مجال تصنيع السيارات الكهربائية، بغـرض توطين هذه الصناعة، والاستفادة من أحدث التكنولوجيات التي توصلت إليها هذه الشـركات، حتى تتحول مصر إلى مركز إقليمى لصناعة السيارات الكهربائية وتصديرها إلى الدول العربية والأفريقية.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه فى ضوء وجود طلب متزايد من شركات تصنيع السيارات والأتوبيسات الكهربائية على استكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، وسعيها لإقامة شراكات واستثمارات في مجال صناعة السيارات الكهربائية، فقد وجه رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تضم وزارات الإنتاج الحربى، والتنمية المحلية، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والنقل، والكهرباء، والبترول، والتعليم العالى، والداخلية، والسياحة، والهيئة العربية للتصنيع، واتحاد الصناعات، وعددا من الجهات الأخرى المعنية، لتتولى التفاوض ودراسة العروض المقدمة من الشركات العالمية العاملة فى مجال تصنيع السيارات والأتوبيسات الكهربائية، حتى يتسنى اختيار أفضل العروض التي تحقق أقصى استفادة ممكنة لمصر، وفقاً لاحتياجات السوق المصرى من الأتوبيسات والسيارات الكهربائية، وأخذاً في الاعتبار خطط التصدير المستقبلي.

وشدد مدبولى على ضرورة الاهتمام أيضاً بالشركات المحلية العاملة في مجال إنتاج الأتوبيسات، ومساندتها لتكون قادرة على مواكبة التطورات التكنولوجية في مجال تصنيع الأتوبيسات التي تعمل بالكهرباء.

وأشار رئيس الوزراء إلى  أن مصر تعد سوقاً واعدة للسيارات والأتوبيسات الكهربائية، وكذا الأتوبيسات والسيارات التي تعمل بالغاز الطبيعى، وذلك في ضوء إنشاء الدولة لعدة مدن جديدة تنتمى لمدن الجيل الرابع، وما يستتبعه ذلك من ضرورة تسيير مركبات صديقة للبيئة في تلك المدن.

وأكــد رئيس الوزراء أن الحكومة يجب أن يكون لديها خطة طموحة لاستبدال كل الأتوبيسات القديمة والمتهالكة التي تعمل بالسولار، بما فيها أتوبيسات السياحة والمدارس، بأتوبيسات أخرى تعمل بالغاز الطبيعى أو الكهرباء خلال السنوات الخمس القادمة، لا سيّما أن ذلك سوف يحقق مردوداً اقتصادياً كبيراً من خلال توفير نفقات شراء السولار، فضلاً عن المردود الإيجابى لتسيير أتوبيسات جديدة تعمل بكفاءة لتحل محل الأتوبيسات القديمة.

في ذات السياق، عرض الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، الإجراءات التي سبق أن قامت الوزارة باتخاذها لتنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية بالسعى لتوطين صناعة السيارات والأتوبيسات الكهربائية، حيث قامت الوزارة بالتفاوض مع 12 شركة عالمية، وخلصت نتائج التفاوض إلى استعداد إحدى الشركات الصينية للقيام بالتصنيع المشترك للأتوبيسات الكهربائية فى مصر، وسيتم إحالة تفاصيل العرض الصينى إلى اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء لدراسته من كافة الجوانب، تمهيداً للمضى قدماً في إجراءات التنفيذ

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك