“أوبر” لا تتوقع موافقة السلطات المختصة على صفقة “كريم” قبل 2020

قال دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لأوبر، إن عملية الاستحواذ على شركة كريم تخضع لموافقة الجهات التنظیمیة في مختلف الدول التي تعمل بها، ولا يتوقع الحصول علیها قبل الربع الأول من عام 2020.

وتوصّلت كلّ من أوبر وكريم إلى اتفاقية سوف تستحوذ بموجبها أوبر على شركة كريم مقابل 3.1 مليار دولار، تتكون من 1.7 مليار دولار أمريكي من سندات القرض القابلة للتحويل و1.4 مليار دولار نقداً.

وقال جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، مساء الثلاثاء، إنه سوف يتخذ قراره بشأن صفقة إندماج “أوبر” و”كريم” عقب ورود الإخطار الرسمي من الأطراف المعنية مستوفي كافة شروطه القانونية الواردة في أحكام قانون حماية المنافسة.

وأضاف الجهاز في بيان له، أن الفحص الفني من قِبَل الجهاز سوف ينتهي؛ إما إلى الموافقة على إتمام العملية، أو إلى الموافقة مع وضع تدابير ملزمة للأطراف للحد من الأضرار الناتجة عنه، أو إلى رفض العملية إذا ما تبين أن هناك أضرار قد تصيب السوق المصري لا يمكن تداركها.

وقال الرئيس التنفيذي لأوبر في بيان حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منه: “لن يتغير شئ إلى ذلك الحين، وأن الشركتین ستستمران بالعمل بشكل مستقل إلى حد كبیر بعد الاستحواذ، فلن یطرأ أي تغییر ملحوظ على الأعمال الیومیة لفریقي عمل الشركتین”.

وذكر خسروشاهي أن عملية الاستحواذ ستمكنهم من العمل بفعالیة أكثر، وتقلیل أوقات الانتظار للمستخدمین والتوسع من خلال منتجات جدیدة مثل المركبات كبیرة السعة وحلول الدفع، ما یعجل من وتیرة الابتكار المتسارع أصلا في المنطقة.

وأوضح أن خدمات كریم ستعمل بشكل مستقل بقیادة أحد مؤسسیها ورئیسها التنفیذي الحالي مدثر شیخة.